يواجه سليمان حسان، الطالب بالصف الخامس الابتدائي معترك الحياة، بعد أن أرغمته الظروف على أن يكون مساعدًا لوالدته في جمع الأعشاب والإنتاج اليدوي من وديان سيناء كبضاعة يعيدون بيعها في المعارض بجنوب سيناء توفيرًا لمتطلبات معيشتهم بعد وفاة والده.

تجربة حافلة بكل جديد وتكشف رجولة طفل في مواجهة الواقع رواها الصغير "سليمان" لـ اليوم السابع"، بقوله وهو يشير لمعروضات يبيعها أثناء فعاليات مهرجان شرم الشيخ للهجن، أنها بضاعتهم يجلبونها من مناطق بعيدة بوديان مناطق طور سيناء وسانت كاترين"، مضيفًا أنه يقوم بهذا العمل كمساعد لوالدته التي هى أصل هذا الفعل ولكن نظرا للطبيعة البدوية والعادات والتقاليد هي لا تخرج لتلك المناطق البعيدة وحيدة ويكون هو مرافقًا لها متحدثًا إذا لزم الأمر، رغم أن من يقصدونهم لشراء هذه المنتجات هن سيدات فى بيوتهن.

وأوضح أن دوره لا يقتصر عند هذا الحد فهو أيضًا يرافق والدته أثناء قيامها بعرض هذه المنتجات فى المعارض حيث يتحدث للزبائن ويقوم بالبيع ويعرف جيدًا كل نوع منتج.

وأشار إلى أن تفاصيل رحلته ووالدته مع العمل تبدأ من منزلهما فى مدينة طور سيناء متجهين نحو بيوت سيدات بدويات على معرفة بهن في مناطق قرى بعيدة في عمق الوديان والجبال، ويقمن هن بتجهيز منتجات يدوية متنوعة من أشغال يدوية تشمل مصنوعات وأشكال مطرزة، وتشكيلات منوعة من إنتاج الهاند ميد اليدوي، وعبوات منوعة تحتوى على أعشاب جبلية طبيعية بعضها يستخدم كمشروبات ساخنة ومنها "النعناع الجبلى"، "والمرمية"، وغيرها، وأعشاب طبية ومنها "البعثران"، وأعشاب تستخدم مطحونة ومخلوطة كبهارات، فضلاً عن خلطات طبية منوعة  وبخور من الأحجار، وعسل النحل، وروائح عطرية، وصابون من مكونات الطبيعة وخلطات عشبية .

وأضاف أن بعض هذه المنتجات تأتينا مجهزة للبيع ومنتجات أخرى تحتاج للتجهيز، وإعادة التغليف والوزن، وكل هذه أعمال تقوم بها والدته في المنزل تجهيزًا للعرض، ثم يقومون ببيعها بهامش ربح، أثناء عودتهم لتلك المناطق.

وتابع: أنه سعيد بالقيام بدوره، وأيضا أنهم يساعدون أسر أخرى كثيرة في عمق الجبال، وتوفير فرصة بيع مشغولات يبدعن في إنتاجها حيث لا يسمح للسيدات أن يذهبن لبيع منتجاتهن وجميعها من إنتاج البيئة المحلية ويصنعن بإياديهن هذه المشغولات بينما الأعشاب الطبية يبذلن مجهودًا في جمعها من عمق الجبال وتجفيفها وهي أعشاب طبيعية تمامًا تسقى من ماء المطر والسيول وتنمو في تربة الوديان الخصبة بدون أي تدخل بشرى.

وأشار إلى أن لهذه المنتجات في جنوب سيناء قبول في المعارض لدى من يفضلون منتجات الطبيعة البكر، خصوصا الأجانب من السائحين القادمين من أوروبا.

طفل سيناوى (1)

 

طفل سيناوى (2)

 

طفل سيناوى (3)

 

طفل سيناوى (4)

 

طفل سيناوى (5)

 

طفل سيناوى (6)

 

طفل سيناوى (7)