قال محمد الساعاتى المتحدث الرسمى لنقابة محفظى وقراء القرآن الكريم: إن مجلس إدارة النقابة برئاسة الشيخ محمد محمود الطبلاوى، قرر دعوة الأعضاء إلى عقد جمعية عمومية غيرعادية يوم السبت الموافق 7 من مارس القادم، وذلك فى مقر النقابة الكائن 54 شارع ممتاز المتفرع من شارع السد بالسيدة زينب بالقاهرة، وفى حالة عدم اكتمال النصاب القانونى لعدد الأعضاء، تعاد يوم14مارس 2020م، وذلك لإقرار الحساب الختامى للنقابة والميزانية العمومية وتعديل الأمور المالية والإدارية للنقابة .

 

وأضاف الساعاتي فى بيان رسمى: إن عدد الأعضاء على مستوى الجمهورية عشرة آلاف عضوا، ويناشد المجلس تفاعلهم من أجل مصلحة قراء القرآن والمحفظين عنهم فى دعوة الجمعية الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء والشيخ محمد صالح حشاد نائب النقيب وشيخ عموم المقارئ المصرية.

 

يشار إلى انه قد يتم تعديل قانون الانتخابات ولائحة اختيار النقيب بعد اخطار محكمة جنوب القاهرة المشرفة على التعديل القانونى.

وعلى جانب آخر ، كان محمد الساعاتى المتحدث الرسمى لنقابة محفظى وقراء القرآن الكريم: قال إن مجلس نقابة محفظى وقراء القرآن الكريم برئاسة الشيخ محمد محمود الطبلاوى (نقيب القراء)، قد شهد جلسة هامة، ترأسها الشيخ محمد صالح حشاد- نائب النقيب، شيخ عموم المقارئ المصرية - وحضرها الشيخ محمود الخشت الأمين العام والشيخ صديق المنشاوى أمين الصندوق وجميع أعضاء مجلس الإدارة.

 

 

و تناولت الجلسة العديد من الموضوعات الهامة منها تعديل قانون النقابة الجديد، كما تم طرح موضوع الساعة المتعلق بالقراء المخالفين الذين تم التنبيه عليهم بالحضور بعدما تم تحويلهم للنائب العام صوت وصورة، وبكل أسف لم يستجيبوا وتخلفوا عن حضور الجلسة.

وقال الشيخ حشاد: لقد أضاع هؤلاء على أنفسهم فرصة عظيمة بعدم حضورهم، فقد كان مجلس النقابة ينوى العفو عنهم إذا حضروا، بعد أخذ التعهدات عليهم بعدم الرجوع إلى ما يقومون به أثناء تلاواتهم التى تدينهم أمام الرأى العام وخاصة من المتخصصين فى القرآن الكريم وعلومه وعلوم القراءات، ولكنهم فى هذه الحالة – عدم حضورهم - جعلوا المجلس يرفع يده عن القضية، مكتفيا بما سيقرره النائب العام، وسيظل المجلس يطارد من هم على شاكلتهم، وسنقف لهم بالمرصاد.