وأضاف البيان الصادر اليوم، أن الاجتماع ناقش ضوابط العمل بالمساجد والزوايا والمستجدات الدعوية، فى ذلك الإطار وتنبه بغلق الزوايا أقل من 80 مترا فى صلاة الجمعة وغلق الزوايا المتجاورة وفتح أكبرها مساحة وأهمها موقعا. 

 

وأشار إلى أن الاجتماع ناقش خطة الدعوة لشهر رمضان المبارك، وبحث المساجد التى تصلح للاعتكاف شرط وجود إمام بها وأن يكون الاعتكاف فى المسجد الجامع كما بحث الأماكن الأنسب لساحات العيد. 

 

واستكمل بحث  الاجتماع بالأئمة لبحث الخطة الدعوية للأشهر الثلاثة القادمة وكيفية الاستعداد لها، واستمع لطرح أصحاب الفضيلة وأسئلتهم مطالبا إياهم ببذل أقصى الجهد لإعادة الأخلاق والقيم والمجتمع ومعالجة الظواهر السلبية التى تفسد الذوق العام. 

 

وأضاف أنه تم الاتفاق على عدد من الأمسيات فى قرى أبيس فى شهر رجب، ووجه للاهتمام بالأسرة وتربية النشء وتقوية الانتماء.

 

وكان قد افتتح الشيخ حسن عبد البصير، مدير الدعوة بأوقاف الإسكندرية، أمس الثلاثاء، مسجد لاندرت بقرية حوض عشرة التابعة لإدارة المنتزه، بحضور الشيخ محمد عبد العزيز، مدير إدارة المنتزه، والشيخ عبد السلام رزق، وذلك بتوجيهات الشيخ محمد خشبة وكيل الوزارة. 

 

وتحدث "عبد البصير"، خلال أمسية دينية داخل المسجد اليوم، عن المسجد وأهميته ودوره في بناء الأمة، وتربية النشء، وتعميق الهوية، ومواجهة التطرف والانحلال، كما توجه مدير الدعوة بصحبة علماء إدارة الرمل إلى مسجد حوض عشرة الكبير التابع لإدارة أوقاف الرمل، بحضور مديرها فضيلة الشيخ عبد السلام لإلقاء أمسية عن الرحمة تحدث فيها مدير الدعوة مبينًا أن شعار الإسلام والكلمة الجامعة له هى الرحمة، وهى الصفة التى تؤهل المسلم ليدخل فى عداد الأمة المباركة، وتحدث عن مظاهر رحمة الله في الكون وقبول التوبة وقبول الدعاء. 

 

وتحدث الشيخ حسن عبد البصير، مدير الدعوة بأوقاف الإسكندرية، عن النبي النموذج الأعظم فى الرحمة وهو النبى الكريم، وتحدث العلماء فى وجوب التراحم مع الضعفاء والفقراء والأيتام والمعوزين فهم السبيل إلى الجنة.