استقبلت الشركة العربية للطاقة المتجددة التابعة للهيئة العربية للتصنيع، طلاب جامعة طنطا، وذلك في إطار مبادرة «كل يوم جديد»، التي تنظمها الوزارة لتعريف شباب الجامعات المصرية بالمشروعات القومية الكبرى.

 

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فى بيان صادر عن وزارة التعليم العالى ، أهمية هذه المبادرة، التي تسعى الوزارة من خلالها لتعريف شباب الجامعات بالمشروعات القومية، وتوعيتهم بخطط التنمية، مشيرًا إلى أن هذا يزيد من قيم الانتماء والوطنية، وحب العمل لديهم، والرغبة في المشاركة المجتمعية وفتح آفاقهم للمستقبل الجديد.

 

وتفقد الطلاب الورش الإنتاجية للشركة، واستمعوا إلى شرح تفصيلي حول مشروعات الطاقة المتجددة، وإنشاء محطات شمسية ذات قدرة كبيرة، وكذلك الألواح الشمسية، ومحولات الكهرباء، وأنظمة الإنارة بالطاقة الشمسية، وأشاد الطلاب بما تمتلكه الشركة من كوادر فنية، وخبرات متميزة، وتطبيق التكنولوجيا الحديثة في التصنيع.

 

ومن جانبهم، أعرب الطلاب عن سعادتهم بما شاهدوه من إمكانات بشرية وعلمية وبحثية، وخبرات متميزة تطبق أحدث التكنولوجيا فى التصنيع، مشيرين إلى أنَّ زيارة الشركة كانت مفيدة للغاية وستعمل على الارتقاء بقدراتهم العلمية والتعليمية، معربين عن تطلعهم إلى تكرار الزيارة مرة أخرى.

 

ومن جانبه، أكد أحمد الشيخ رئيس الإدارة المركزية بقطاع التعليم، حرص الوزارة على متابعة ما يرد إليها من ردود أفعال طلاب الجامعات المشاركين في الزيارات،لافتًا إلى أن زيارة طلاب الجامعات المصرية للمشروعات القومية الكبرى بنطاق الجمهورية، يأتي في إطار التعاون المثمر والبناء بين الوزارة والهيئة العربية للتصنيع؛ لتعريف طلاب الجامعات المصرية بطبيعة تلك المشروعات، وآثارها الإيجابية على دفع عجلة الاقتصاد المصري، وكذلك إطلاعهم على الجهود التي بذلتها الدولة خلال السنوات الماضية في كافة المجالات.

 

جدير بالذكر، أن الشركة العربية للطاقة المتجددة حصلت على شهادات الجودة العالمية، ووردت أكثر من 170 محطة شمسية أعلى المباني بقدرة إجمالية أكثر من 4 ميجاوات لصالح وزارة الكهرباء، والشركات التابعة، والمحافظات، والأحياء، وشركات البترول، وشركات القطاع الخاص، والجهات الحكومية المختلفة، كما نفذت أكثر من 2700 عامود إنارة بالطاقة الشمسية بكل من شرم الشيخ، وأسوان، وشركات الكهرباء، إضافة إلى العديد من منظومات ضخ المياه بالطاقة الشمسية بأحدث الطلمبات طراز (LORENTZ) الألمانية بالواحات البحرية، وسوهاج، والأقصر، وأسوان، والمغرة، وحاليًا تنفذ الشركة مشروعات بقارة إفريقيا تصل قدرتها إلى 15 ميجاوات.