أكد الدكتور إيهاب حنفى، وكيل وزارة الصحة بأسوان، أنه تم خروج 25 حالة من المصابين باشتباه تسمم غذائى بمنطقة زرزارة بمطلع الصداقة الجديدة بمدينة أسوان، من إجمالى 65 حالة كانت مستشفى حميات أسوان استقبلتهم اليوم الجمعة، بعد تناولهم وجبة فاسدة عبارة عن "أرز وخضار ولحم"، وجارى متابعة وملاحظة باقى الحالات المحتجزة بالمستشفى.

وكشف وكيل وزارة الصحة بأسوان، فى بيان صحفى، أنه تم نقل 65 حالة لمستشفي الحميات لإصابتهم بأعراض اشتباه تسمم من قئ وإسهال حيث تم تقديم الخدمة الطبية لهم، مؤكداً أنه تماثل للشفاء 25 حالة وخرج جميعهم من المستشفى ومتبقي 40 حالة تحت الملاحظة ومن المتوقع خروجهم خلال ساعات.

وأوضح إيهاب حنفي بأنه الأسباب الأولية وراء ذلك هو تناول بعض الأسر بمنطقة الذيداب شرق مدينة أسوان لوجبات مطهية جاهزة قامت بإعدادها فاعلة خير.

وكانت مستشفى حميات أسوان، استقبلت اليوم، الجمعة، 65 حالة تسمم غذائى ظهرت عليهم أعراض قيئ وإسهال وآلام فى البطن، بعد تناولهم وجبة فاسدة تم توزيعها عليهم عقب صلاة الجمعة بمنطقة الصداقة الجديدة شرق مدينة أسوان.

وحصل "اليوم السابع" على أسماء المصابين وهم: "أميرة عبد الرحمن رمضان 16 سنة، وفتحية بدرى محمد 35 سنة، وصابر عبد الجليل جاد 34 سنة، وزياد قاسم صالح 9 سنين، ومروة صالح معوض 9 سنين، وضحية عبد الرحيم رمضان 10 سنوات، ومنار عبد الغنى زكى 6 سنوات، وفاطمة محمد بدرى 9 سنوات، وحبيبة محمد شعبان 10 سنوات، وسيد إبراهيم أحمد 8 سنوات، ويوسف عبد الغنى ذكى 13 سنة، وأدهم جميل محمد 10 سنوات، وفاطمة بدرى فراج 43 سنة، ومنى عبده أمين 30 سنة، وفاطمة حجاجى محمد 42 سنة، وإسلام أشرف محمد 13 سنة، وأشرف محمد الطاهر 45 سنة، ومحمود محمد جبر 48 سنة، وعيسى أحمد سيد 36 سنة، وجميل محمد طاهر 35 سنة، ودعاء عسران عبد العزيز 21 سنة، وياسمين مسعد محمد 14 سنة، ودنيا أشرف محمد 12 سنة، وشيماء عادل طاهر 15 سنة، وسومه رمضان أمين 35 سنة، وياسمين عبد العال صابر 16 سنة، وحنان عبد العال أحمد 35 سنة، وأحلام عبد السميع يوسف 17 سنة، وزينب طاهر محمد 35 سنة، وحنان مصطفى سالم 7 سنوات، وشقيقها ماهر 4 سنين، وجملات جمعة حامد 45 سنة، ورجب أبو الوفا متولى 54 سنة، وفاطمة أحمد سيد 25 سنة، وشقيقتها نصره 35 سنة، وفاتن محمد طاهر 27 سنة، وصابرة جمعة عبد الوهاب 28 سنة، وعبد الرحيم حسن جعفرى 6 سنوات، ودعاء يسرى أحمد 33 سنة" بجانب عدد من الحالات تم شفاءها وخروجها.