أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أنه جارى تنسيق أعمال مهرجان الشرقية العاشر للهجن العربية والذى تنظمه محافظة الشرقية بالتعاون مع الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، و المقرر إنطلاق فعالياته يومى 2، 3 من شهر مارس المقبل بأرض صحراء بلبيس على طريق بلبيس العاشر من رمضان.

وأكد المحافظ، انه يشارك هذا العام، 1000 من الهجين ذات الأصول العربية المملوكة للقبائل البدوية المنتشرة فى الشرقية ومختلف محافظات الجمهورية وعدد من الدول العربية " المملكة العربية السعودية - الأردن - الكويت - ليبيا - تونس "، لتشارك الهجن وتتنافس فى المهرجان لتمنح جوائز عينية وهدايا تذكارية للفائزين.

وأوضح المحافظ أهمية استثمار سباقات الهجن ورياضاته المختلفة لدعم السياحة الصحراوية والرياضية والتى تجذب أعدادا كبيرة من السائحين على الصعيدين المحلى واﻷجنبى عن طريق إقامة مهرجان الهجن بمشاركة المحبين والهواة من أبناء القبائل العربية (اﻹحيوات - الحويكات - العيايدة - الترابين – المعازة -المزينة – القرارشة - السواركة – بلى - الفوايدة).

ومن جانبه أكد اللواء الدكتور حسين الجندى أمين عام المهرجان أنه جارى الانتهاء من الاستعدادات اللازمة لتجهيز أرض المهرجان وأن الأعمال تجرى على قدم وساق بصحراء بلبيس على طريق بلبيس - العاشر من رمضان على مساحة 50 فدان وعلى مضمار تم إعداده خصيصا بمحيط 10كم لاستقبال الهجن ذات الاصول العربية لتتبارى وتتنافس فى المهرجان.

يذكر أن رياضة الهجن تجذب أعداد كبيرة من السائحين على الصعيدين المحلى والأجنبى عن طريق إقامة مهرجان الهجن بمشاركة المحبين والهواة من أبناء القبائل البدوية، و مسابقات الهجن تمثل فتح سياحى غير تقليدى يفد إليه الكثير من السائحين والعرب والأجانب من محبى وهواة هذه السباقات كما أنه يُعد منتج رياضى صحراوى يؤصل ويثرى الرياضة الصحراوية فى مجال سباقات الهجن والتى تمثل تراثاً عربياً أصيلاً.