أكدت الدكتورة دينا عثمان، نائب محافظ مطروح، أنها ستولي اهتمامًا خاصًا بالمشروعات الصغيرة وأصحاب الحرف اليدوية، خاصة النساء البدويات في القرى والنجوع، لمساعدتهن على تطوير حرفتهن في الصناعات اليدوية التراثية والحفاظ عليها من الانقراض، في ظل المنافسة من المنتجات الصناعية الحديثة، إضافة إلى مساعدتهن في اكتساب مهارات جديدة، ومحو الأمية لغير المتعلمات، من خلال التعاون مع القطاعات والجهات المختصة ومؤسسات المجتمع المدني.

وأضاف نائب المحافظ، في تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن هناك اهتماما كبيرا، من اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، بتقديم الدعم والمساندة لجميع الفئات الضعيفة والأقل فرصة على المنافسة، خاصة للمرأة البدوية، وأصحاب المشروعات المنزلية الصغيرة، والعمل على مساعدتهم في تطوير منتجاتها، وفتح منافذ لتسويقها، لتدر عليها دخلاً ثابتًا وتساعدهم في مواجهة أعباء المعيشة.

وأشارت نائب المحافظ، إلى أنه سيتم العمل على التوسع فى فتح فصول محو أمية لتعليم الفتيات، في كل القرى والتجمعات البعيدة والنائية، مع تشجيع الفتيات اللائي لم يسبق لهن التعليم، على الالتحاق بالفصول ومحو أميتهن.

كانت الدكتورة دينا عثمان نائب محافظ مطروح، قد زارت منزل إحدى السيدات البدويات، بقرية الضوايا، في مدينة النجيلة، 70 كيلو غربي مدينة مرسى مطروح، لمتابعة والتعرف على تصنيع مشروعات إنتاج الألبان والجبن من الأغنام، والعمل على توفير منافذ لتسويق المنتجات بأسعار مناسبة، دعما لمشروعات المرأة، وتشجيعها على عمل مشروعات منزلية صغيرة، تعتمد على المنتجات البيئة، التي تتميز بها مطروح.

وأشارت إلى أن محافظ مطروح، وافق على تنظيم المعرض السابع لبيع منتجات الشباب والجمعيات الأهلية وأصحاب المشروعات الصغيرة والسيدات المعيلات، تحت إشراف نائب المحافظ، وذلك في الفترة من 5 مارس حتى 7 مارس المقبل، بالنادي الاجتماعي، وذلك تشجيعاً من المحافظة للشباب والسيدات المعيلات وأصحاب الحرف اليدوية بالمحافظة، لعرض وبيع منتجاتهم، مع عدم تحملهم أية أعباء مالية، مع تحقيق عائد ربح مناسب لهم، وفتح منافذ تسويقية لتسهيل وصول منتجاتهم للمواطنين بأسعار مناسبة للجميع.