قرر الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة إحالة أستاذ جامعى للتحقيق، بعد قيامه بنشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى، تحت عنوان "أستاذ بجامعة المنصورة يخلع ملابسه أمام الطلاب الجدد"، وقد تم إحالة الواقعة إلى التحقيق بكلية الحقوق.

يذكر أنه تم تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لأستاذ جامعي يخلع ملابسه أمام عدد من الطلاب.

وقد أكدت الجامعة أنه بسؤال عضو هيئة التدريس تبين أن الفيديو لا يمت للجامعة بصلة، وتم تصويره خارج الجامعة منذ أكثر من عامين بأحد القاعات بمؤتمر لطلاب الثانوية العامة باسم "علوم الكنز المفقود" قبل التحاقهم بالجامعة واستضافة ومشاركة عدد من رموز كليات العلوم بالجامعات المصرية لإظهار الجوانب المضيئة وتحفيزهم للالتحاق بكلية العلوم.

وقد قام عضو هيئة التدريس بما ظهر بالفيديو لإظهار البساطة فى التعامل مع الطلاب من وجهة نظره وقام بإعادة نشره على صفحته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعى.

ونشر الدكتور هشام سلام فيديو لهذه الواقعة عبر حسابه على "تويتر" معلقا عليه: "في أحد الأيام، تم دعوتى لإلقاء محاضرة مع طلاب الثانوية العامة الذين يستعدون لبدء عامهم الجامعى الأول"، متابعا: "كنت أحاول أن أوضح لهم أن أساتذة الجامعة لا يعضون".

وكان الدكتور هشام سلام، مدير مركز الحفريات الفقارية بجامعة المنصورة، قد كشف فى شهر أغسطس الماضى عن أحدث الاكتشافات العلمية التي قام بها المركز فى الآونة الأخيرة والتي سيتم تسجيلها والاعلان عنها  قريبا، وأكد الدكتور هشام أن أعضاء الفريق البحثي عاد قبل بضعة أيام من رحلة استكشافية بالصحراء الشرقية قام المركز خلالها بجمع حفريات هامة يرجع عمرها إلى أكثر من 50 مليون سنة وتعد نواه لنقطة بحثية هامة فى تاريخ التراث الطبيعى المصرى.