واصلت اللجنة التنسيقية للأسمدة التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الاراضى، سحب الأسمدة الشتوية  من المصانع من خلال لجان متابعة منذ خروج الشحنات وحتى وصولها إلى الجمعيات الزراعية، وعقد اجتماعات دورية مع شركات الإنتاج للأسمدة، وكل المتعاملين فى تجارة وتداول وإنتاج الأسمدة ، لمراجعة  واستكمال  توريد الحصص المطلوبة لوزارة الزراعة وتوفير المقررات السمادية المدعمة ، ويتم حاليا  سحب الأسمدة من المصانع من خلال لجان  متابعة  منذ خروج الشحنات وحتى وصولها .

 قال الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة ،  في تصريحات   لـ "اليوم  السابع"،  إن هناك مراجعة دورية من قبل اللجنة التنسيقية  للأسمدة حول   واستكمال  توريد الحصص المطلوبة لوزارة الزراعة  من شركات الإنتاج  ، وتوفير المقررات السمادية المدعمة للموسم الشتوى  مضيفا  أن هناك  حملات رقابية على  الجمعيات الزراعية سواء كانت الاصلاح او الاستصلاح او الائتمان لمتابعة صرف الأسمدة لجميع الزراعات الشتوية ، بسعرها   المدعم " شيكارة  اليوريا  164.5 جنيه ،  والنترات 159.5 جنيه ،  وتكليفات لجميع  مديريات الزراعة ، بالمتابعة  الدورية  حول توزيع  الأسمدة الشتوية ، وتكثيف  اللجان المرورية  المشكلة  المتخصصة  فى متابعة  الصرف  على رأس الغيط لمن يزرع الأرض فعليا ، وتطبيق المنظومة الجديدة فى صرف المقررات تلاشيا للأزمات،

وأضاف  رئيس الخدمات الزراعية، أن هناك غرف مركزية  ولجان معاينة ، وتخصيص خط ساخن   لتلقى  شكاوى المزارعين  الأرقام: 0233373421 -0233373359، لتلقى أية شكاوى تتعلق بصرف الأسمدة على مستوى كافة المحافظات، مناشد  الفلاحين  بالتوجه الى الجمعيات الزراعية " الإصلاح – الائتمان- الاستصلاح"، لاستلام  حصص المقررات  وخاصة " القمح " وباقى المحاصيل  الأخرى ،  مضيفا أن  الصرف  بالمعاينة على الطبيعة  من قبل اللجان المشكلة على رأس الغيط لمن يزرع الأرض فعليا من خلال غرف العمليات المركزية والفرعية المشكلة  بالقطاع ومديريات الزراعة.

كان قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة،قام   بتوزيع   منشور  على  28 مديرية  زراعية  تابعة  لوزارة الزراعة  بمحافظات  الجمهورية ، منذ بداية موسم الزراعات الشتوية  بصرف مقررات  الأسمدة الشتوية بالكامل  بناء على المعاينة على الطبيعة ،  تطبيق المنظومة الجديد والتي اقرتها اللجنة التنسيقة للأسمدة  والخاصة بقواعد وضوابط صرف المقررات .