قال الدكتور محمد غنيم محافظ بنى سويف، إن المحافظة نجحت فى تجسيد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى فى واقع عملى بمجالات تنموية عديدة أهمها، توقيع بروتوكول تعاون بين الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعى بالمحافظة، بعد موافقة الوزارتين لتمكين أبنائنا الأطفال بدور الرعاية من ممارسة حقوقهم الاجتماعية  فيما يتعلق بالأنشطة الرياضية والثقافية بمراكز الشباب المطورة، وذلك يؤكد التعاون والتضافر والتكامل بين أجهزة الحكومة وفقا لتكليفات دائمة من رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى بتنفيذ توجيهات القيادة السياسية فى هذا الشأن.

وذلك على هامش فعاليات إطلاق المبادرة من خلال توقيع بروتوكول تعاون بين مديريتى التضامن الاجتماعى والشباب والرياضة فى مجال دعم نزلاء دور الرعاية من الأيتام والمسنين، لإعادة دمجهم فى المجتمع من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية والترويحية داخل مراكز الشباب والأندية، إذ وقع البروتوكول كل من  إحسان أبوزيد مدير عام التضامن الإجتماعى و أحمد سرور وكيل وزارة الشباب والرياضة، بحضور الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بنى سويف، ومسؤولى مراكز الشباب ودور الرعاية.

وأوضح محافظ بنى سويف أن المبادرة التى أطلقت اليوم الخميس تتمثل أهدافها القريبة فى بناء شخص سوى محب لوطنه وعنصر نافع لنفسه ومجتمعه ، والأهداف طويلة الأجل تتركز فى تحويل هؤلاء الفئة المهمة والأولى بالرعاية إلى أبطال رياضيين أو قامات أدبية وفنية لها مكانتها وإنجازاتها فى المحافل والمسابقات المحلية والدولية ، وستشرف لجان متخصصة على إلحاق كل طفل بالرياضة أو النشاط الثقافى المناسب والمتوافق مع شخصيته وموهبته، فضلا عن إنتقاء المواهب وصقلهم لإتاحة المجال أمامهم، مضيفا : "  أنا عندى ثقة فى أبنائنا انهم أبطال ، وسيخرج منهم من يمثل مصر فى المحافل الدولية ، وده ضمن إستراتجية بناء الشخصية المصرية التى يرعاها الرئيس عبد الفتاح السيسى بنفسه وفق رؤية مصر 2030 ".

وأشار محافظ بنى سويف إلى أنه بمقتضى هذا البروتوكول الأول من نوعه بالمحافظة، ستتولى مديرية التضامن إعداد قاعدة بيانات شاملة كافة البيانات الخاصة بالأبناء الأيتام والمسنين داخل دور الرعاية ببنى سويف،لتفعيل البروتوكول، مع جواز تنفيذ مؤسسات الرعاية (المؤسسات الإيوائية) أى أنشطه رياضية داخل مراكز الشباب بالمحافظة واستخدام ملاعبها والقاعات والصالات مجانا وبدون أية رسوم، كما يتضمن البروتوكول قيام مديرية الشباب والرياضة بتقديم كافة التسهيلات من ملاعب وأدوات وكل ما يلزم لمزاولة النشاط المجمع، مع قيام التضامن بإخطار الشباب والرياضة بمواعيد ممارسة النشاط وذلك بتحديد نوع النشاط والمكان والمواعيد التى تقام فيها الانشطة ،فضلا عن إدراج أنشطة خاصة بأبناء مؤسسات الرعاية ضمن الخطة السنوية لمراكز الشباب،وإمكانية استخراج كارنيه من المديرية لأبناء مؤسسات الرعاية بالتصريح بمزاولة أى نشاط بمراكز الشباب دون التقيد بشرط العضوية، مع إعفاءهم من الرسوم المقررة لممارسة الانشطة الرياضية بالأكاديميات للألعاب المختلفة من خلال مراكز الشباب.

بالإضافة إلى تشكيل مديرية الشباب والرياضة لجنة فنية من الأخصائيين الرياضيين بالمديرية لإجراء إختبارات لجميع أبناء دور الرعاية وذلك لاكتشاف مواهبهم وميولهم وتحديد اللعبة المناسبة لكل طفل طبقا لأمكانياته وقدراته البدنية ليتم اختيار المتميزين منهم للمشاركة فى المشروعات القومية لصناعة البطل والموهبة الرياضية التى ترعاها وزارة الشباب والرياضة ، بالإضافة إلى بتمكين الأطفال من المشاركة فى الأنشطة الثقافية والدينية والفنية والدورات المجانية فى الحاسب الآلى والتنمية لبشرية والمهارات الحياتية واختيار الموهوبين منهم لانضمامهم إلى مركز الفنون ( كورال ،موسيقى ،غناء،فنون تشكيلية ) الذى ترعاه وزارة الشباب والرياضة.

وعلى صعيد متصل شارك الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف فى اللقاء الذى نظمته الأكاديمية الوطنية للتدريب،ضمن فعاليات البرنامج التدريبى لنواب المحافظين الجدد، وذلك فى إطار حرص الأكاديمية على الاهتمام بنقل الخبرات العملية من المسئولين الحاليين وذوى الخبرة لنواب المحافظين الجدد،حيث كان فى استقبال محافظ بنى سويف الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذى للأكاديمية، و بلال حبش نائب محافظ بنى سويف، وعدد من نواب المحافظين المشاركين فى البرنامج  وقيادات الأكاديمية.

وأعرب محافظ بنى سويف عن سعادته بالتواجد داخل الأكاديمية ،مثمنا فكرة تدريب النواب وتولى الشباب المناصب القيادية بالدولة، مشيرا إلى أهمية القيادة والمزج مابين الخبرات السابقة والخلفيات المختلفة والرؤية الشبابية، مشيرا إلى أن هذا التوجه هو تجسيد عملى لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مجال دعم الشباب وتمكينهم فى مختلف المجالات من منطلق أن الشباب هم قوة الحاضر،والأمل فى مستقبل مشرق.

كما أجرى محافظ بنى سويف حواراً مفتوحا مع  نواب المحافظين ،نقل لهم خلاله  خبرته أثناء فترة عمله نائباً لمحافظ بورسعيد ومحافظاً حالياً لبنى سويف ،ومؤكداً على أن تحسين جودة حياة المواطنين ترتكز على إحراز تقدم ملموس فى القطاعات الحيوية من أهمها  التعليم والصحة والصرف الصحى وحل المشكلات من خلال المتابعة وتقديم الحلول والدعم اللازم وتوفير حلول أو بدائل غير تقليدية من خلال العمل خارج الصندوق،مؤكدا على أهمية العمل الميدانى والقرب من المواطنين والوقوف على أرض على الواقع على مستوى الخدمات الحيوية .

من جانبها أوضحت رشا راغب المدير التنفيذى للأكاديمية أن البرنامج التدريبى لنواب المحافظين الجدد يأتى فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى  بتدريب نواب المحافظين الذين أدوا اليمين الدستورية فى حركة المحافظين والنواب  التى جرت نهاية نوفمبر الماضي، مشيرة إلى أن الأكاديمية قامت بتصميم البرنامج لتدريب النواب على العديد من المهارات منها: القيادة والتواصل الفعال والمهارات الإدارية كإدارة الوقت وإدارة الأزمات وإدارة المشروعات بالإضافة إلى شرح الهيكل التنظيمى واختصاصات كل مسمى وظيفي، ومهام : المحافظ ونوابه ، السكرتير العام والمساعد ، ورؤساء الوحدات المحلية.