تواصل الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية برئاسة اللواء أحمد حسنين، رئيس الشركة، حاليا عقد الاجتماعات، من خلال لجنة المشتريات المركزية مع الموردين وكبار المنتجين للتعاقد على شراء السلع والمنتجات الغدائية، وطرحها للمواطنين على البطاقات التموينية وكذلك من خلال منافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع الشركات التابعة فى مختلف المحافظات بأسعار أقل من مثيلاتها فى الأسواق الأخرى، حيث يتم اختيار أفضل العروض فيما يتعلق بسعر السلع وجودتها.

كانت وزارة التموين والتجارة الداخلية قد أعلنت عن تعاقدها على شراء 5 آلاف طن زيت طعام خام وفول صويا محلى، فى إطار تعزيز أرصدة البلاد من الزيت لطرحة على بطاقات التموين وفى منافذ المجمعات الاستهلاكية.

ويأتى ذلك فى الوقت الذى تواصل فيه شركات الجملة التابعة لوزارة التموين، صرف السلع التموينية المدعمة لأصحاب بطاقات التموين ضمن مقررات شهر ديسمبر الجارى من خلال بقالين التموين ومنافذ التوزيع، بقيمة الدعم المخصص لكل مواطن مقيد بالبطاقات وهو 50 جنيها.

يذكر أن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد أكد أن الوزارة لديها استراتيجية لتطوير الطحن للحفاظ على الأمن الغذائى من خلال عمليات صيانة مستمرة، لافتا إلى أنه تم عمل مراجعة شاملة للصوامع بكافة النواحى سواء أجهزة التحكم أو النظم الإلكترونية للرطوبة والحرارة، كما أن هناك برنامج حقيقى لإعادة دراسة القدرات الحقيقية للطحن وأنه تم تشكيل لجنة فنية على أعلى مستوى لمراجعة أداء المطاحن وتحديد ما يمكن تطويره والتوسع به، وما يمكن استغلاله بشكل أفضل بجانب أيضا إعادة تدوير الأصول واستغلالها بشكل مستمر.

وأوضح" المصيلحى" أن الوزارة تعمل أيضا على إعادة دراسة مشروع تحسين جودة الدقيق، وإضافة عناصر غذائية له خاصة عنصر الحديد، كما أن المعرض تضمن شركتين تقومان بإنتاج تلك المحسنات بصناعة مصرية بدل من الاستيراد بالإضافة إلى أن المعرض تميز أيضا بعرض آلات ومعدات صغيرة ومتوسطة، مما يشجع على التوسع فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبرى وخلق فرص عمل.