أطلق مركز التعليم المسيحى بإيبراشية أسيوط للأقباط الكاثوليك  فعاليات بانوراما شتاء 2020 بخدمة التربية الدينية المسيحية تحت عنوان " فرصة جديدة "، وتتضمن أعمال البانوراما عدد من اللقاءات التثقيفية للمخدومين للتأمل فى حياة أربعة شخصيات من الكتاب المقدس هم " نعمان السريانى ، الملك حزقيال ، متياس الرسول ، وفيلبس والخصي الحبشى "، إذ أكد الانبا كيرلس وليم مطران أسيوط للكاثوليك أن الايبراشية تولى التعليم الديني المسيحي أهمية خاصة.

 كان عدد من خدام مدارس الأحد بكنائس الايبارشية بالتعاون مع موظفى مركز التعليم المسيحى ، قد عملوا على إعداد اللقاءات الدينية والأنشطة المصاحبة لها لكافة المراحل العمرية من الحضانة حتى الثانوى . كذلك قام بمراجعة اللقاءات نخبة من الآباء الكهنة و الراهبات ، حيث أصدر مركز التعليم المسيحى على هامش البانوراما كتاب الخادم لشرح اللقاءات الدينية إلى جانب اسطوانة مدمجة بالترانيم والأنشطة ، فضلاً عن كتيب لكل مخدوم . 

عن فعاليات البانوراما بكنائس ايبارشية اسيوط للاقباط الكاثوليك ، يقول الأب انجيلوس شحاتة مدير مركز التعليم المسيحى :  فى بداية كل عام جديد يعطى الله نعماً لكل أبنائه المؤمنين به  فهو يجدد السنة ويجدد فيها محبته وعطاياه ونعمه لكل من يفتح قلبه لنوال هذه العطايا . وايضاً فى زمن الميلاد المجيد

وأضاف: يعطى الله ليس فقط العطايا والمواهب بل يعطى ابنه الحبيب للعالم لكى يحيا به ، ولكى يجدد الرجاء فى الحياة الأفضل التى أرادها الله للإنسان مستكملا: فى هذا العام الجديد وبمناسبة البانوراما الشتوية بخدمة مدارس الأحد والتى تعقد خلال اجازة نصف العام بالكنائس ، أردنا أن نقدم بعضاً من الفرص الجديدة التى يعطيها الله للإنسان من أجل حياته ورسالته ، وذلك من خلال أربعة موضوعات مختارة من كتابنا المقدس .

وأشار الأب انجيلوس إلى أهداف هذه اللقاءات قائلا: التعرف على شخصيات الكتاب المقدس ثم التأمل فى الفرصة الروحية الجديدة التى أعطاها الله لكل شخصية.