مأساة يعيشها منتفعو التأمين الصحى بدمياط الذين يلجئون للتأمين أملا فى تلقى خدمة طبية تحد من معاناتهم مع ألم المرض، إلا أنهم يبدوأن رحلة العذاب بين أروقة عيادات التأمين الصحى بدمياط والموزعة بمختلف أنحاء المحافظة.

"لولا الحاجة للعلاج وألم المرض ما كنا احتاجنا للتأمين الصحى" بتلك العبارة صرخ منتفعو التأمين الصحى من الموظفين وأصحاب المعاشات، نتيجة لمعاناتهم اليومية فى عيادات التأمين الصحى ما بين الانتظار لساعات بل لأيام أملا فى الكشف والحصول على العلاج وما بين نقص الأدوية والأدوية البديلة المتوفرة والتى لا علاقة لها بالداء والأدوية المفترض تناولها.

أشار السيد عبدالحق، موظف على المعاش إلى أنه عندما يذهب للكشف بعيادة الامل التابعة للتامين الصحى بدمياط فيجد أسوأ معاملة من الموظفين والأطباء.

وتضيف ابتسام الشرباصى، موظفة، انها تتعامل مع عيادة الطلبة بشطا والتابعة للتأمين الصحى بدمياط، حيث إن لديها طفلا يحتاج إلى جلسات تخاطب وتعانى من سوء معاملة مديرة العيادة وأخصائى التخاطب ويعلم الجميع أن من يعمل بالتخاطب بالعيادة يتقاضون مبالغ مالية مقابل تقديم جلسات التخاطب المفترض انها بالمجان ولم نجد أمامنا كأولياء أمور إلا أن ندفع لهم حتى ننقذ أبناءنا وناهيك عن أن هناك مافيا خاصة بجلسات التخاطب من قبل القائمين عليها بعيادة الطلبة.

من جانبه قال الدكتور أحمد حسن عثمان مدير عام التأمين الصحى بدمياط أنه لا يوجد نقص فى الأدوية، ومفيش حاجة اسمها دواء بديل الدواء الحكومى يختلف عن الدواء الموجود فى الصيدليات والذى يحمل علامات تجارية مختلفة، لم نرفض تحويل مرضى إلى مستشفى جامعة الازهر أو المستشفى العسكرى ويوجد لدينا قرار مجلس إدارة منظم للتحويلات يتم الصرف عليها من صندوق التأمين الصحى وهى أموال الناس والخدمة متوفرة بدون انتظار وتابع قائلا : إزاى أروح ادفع فلوس برة والمستشفيات اللى انا متعاقد معها موجود فيها الخدمات الصحية وبصورة جيدة.

وأضاف أن هناك حالات يتم تحويلها فى ماعدا الحالات مبادرة رئيس الجمهورية فقط وهم مرضى المفاصل والقلب المفتوح والعمود الفقرى والرمد صندوق رئاسة الجمهورية وقوم بإرسال المرضى لمستشفيات خاصة ونحن مرتبطين بتقديم أفضل خدمة للناس، اما بخصوص سوء الخدمة الطبية بمستشفى التامين الصحى فهناك 8 حجرات كشف من داخل مستشفى دمياط التخصصى فقط هى التى تخص عيادة الامل الخاصة بالتأمين الصحى حيث لا يوجد لدينا منشأة صحية أو مستشفى خاص بنا وننتظر نقل المستشفى على مستشفى الطلبة بنهاية العام الجارى، سننقل فيه الادارة والمن الممكن أن نقوم بتحويل مستشفى زايد إلى مستشفى لتلقى الخدمة الطبية ولدينا عيادة الطلبة بمنطقة شطا وسنفتتح به مركزين واحد للصحة النفسية ومركز للسكر.

 

 

received_2830545090316546
 

 

received_1273915106125212
 

 

received_1057281194637351