قال الدكتور خالد العامرى، النقيب العام للأطباء البيطريين، إن النقابة انتهت من إعداد مشروع قانون الصحة البيطرية، بالتعاون ع وزارة الزراعة، والهيئة العامة للخدمات البيطرية، وتم مراجعته من قبل وزارة العدل، مشيرا إلى أن مشروه القانون حاليا فى مجلس النواب، وفى انتظار مناقشته.

وأوضح العامرى، فى تصريحات خاصة ،  أنه عمل خلال فترة رئاستة للنقابة العامة للأطبا البيطريين، على الإنتهاء من عدة مشروعات قوانين خاصة بالطب البيطرى، حيث تقدمت النقابة بالقانون الخاص بالكادر للعامين بوزارة الزراعة، والذى حصل على موافقة مبدئية من لجنة الزراعة بمجلس النواب، بالإضافة إلى قانون حماية الحيوان، الموجود حاليا فى اللجنة التشريعية فى مجلس النواب، وقانون مزاولة مهنة الطب البيطرى، مؤكدا أنه فى حال الانتهاء من تلك القوانين، وإقرارها جميعا بموافقة من مجلس النواب، فسيحقق ذلك نقلة حقيقة فى الواقع البيطرى.

 

وأشار العامرى ، إلى أن النقابة عملت على حل عدة أزمات واجهت أعضائها خاصة بملف الدواء، من بينهم المتعلق بقانون مزاولة مهنة الصيدلة، حيث كان يجور على الأطباء البيطريين، وقانون هيئة الدواء والذى تم إجراء تعديلات عليه لاسترداد حقوق البيطريين بالكامل، بالإضافة إلى التصدى إلى القرار الوزاري بمنع الاطباء البيطريين من امتلاك شركات دواء بشري و بيطري تصنيع لدى الغير، ثم تم تعديله.

 

كان الدكتور محمد شفيق، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، قال إن النقابة خلال عام ونصف، تمكنت من تحقيق طفرة وثورة تشريعية جديدة ، حيث تم تقديم حزمة من مشروعات القوانين المعنية بالطب البيطرى لتواكب العصر، موضحا أن المجلس أجرى تحديث لقانون الصحة البيطرية وتقديم مشروع قانون بذلك لمجلس النواب، وأخر لحماية الحيوان، ومشروعي قوانين خاصة بالكادر، وجارى حاليا الإنتهاء من قانون مزاولة مهنة الطب البيطرى.