أكدت الادارة المركزية  للحجر الزراعى  بوزارة  الزراعة  واستصلاح الاراضى ، بالتعاون مع معهد أمراض النبات بمركز البحوث الزراعية، على  تطبيق الإجراءات والشروط  الصارمة الخاصة  باستيراد أصناف   تقاوى وبذور  الخضروات من الخارج.

 

وقال الدكتور أحمد العطار،  رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى ،  بوزارة  الزراعة، فى تصريحات  لـ "اليوم السابع "، إن  إدارة الحجر الزراعى  تعمل  على    تطبيق   جميع  الإجراءات  الرقابية المشددة الخاصة  باستيراد تقاوى الخضراوات خاصة  تقاوى الطماطم بجميع اصنافها ، وهى أن يتم فحصها معمليا بجانب الفحص الظاهرى قبل دخولها البلاد، وعمل  تحليل للفيروسات التى  لم تكن مسجلة ، للحفاظ على الثروة الزراعية  من اى افات وامراض  تعود بالتأثير السلبى  على  الزراعة  المصرية ، من خلال فحص كل ما هو يأتي من الخارج لتأكد من سلامته وخلوه من الفيروسات والأمراض، وتطبيق  الاشتراطات الجديدة  على  جميع تقاوى  وبذور الخضراوات  المستوردة  بنفس الاشتراطات.

 

 وأضاف احمد العطار ، أنه من ضمن الاشتراطات  تحليل  تقاوى الطماطم  لبعض الفيروسات معمليا ، وسيتم اخذ عينات من الشحنات المستوردة  وارسها الى الجهات البحثية وخاصة معهد امراض النبات لفحصة معمليا باستخدام  التكنولوجيا الحيوية  الحديثة للتأكد  من  التقاوى  المستوردة ، وتكون مصحوبة   بشهادة صحية رسمية من  بلد "المنشا" ،مشير الى أن  جميع  الشحنات التي يتم استيرادها  من الخارج  تأكد   خلوها من اى فيروسات أو افات.

 

فيما  يواصل  معهد أمراض النباتات بمركز البحوث الزراعية بوزارة  الزراعة   ،  تنفيذ عددا من الزيارات الميدانية لرصد الحالة المرضية لمختلف المحاصيل بمختلف المحافظات ، بالإضافة إلى فحص رسائل  التقاوي وعينات للقطاع الخاص.