يسافر وزير الأوقاف اليوم الأحد، الدكتور محمد مختار جمعة، إلى الجمهورية الإسلامية الموريتانية لحضور وإلقاء كلمة مصر فى الجلسة الافتتاحية بالمؤتمر الدولى المنعقد بها تحت عنوان: "علماء أفريقيا التسامح والاعتدال ضد التطرف والاقتتال"، حيث يحل ضيف شرف على المؤتمر، بحضور المفوض السامى للاتحاد الأفريقى، والممثل العام للأمم المتحدة، ونخبة واسعة من وزراء ومسئولي الشئون الدينية والأوقاف، وجمع من علماء أفريقيا.

قالت وزارة الأوقاف، يأتى ذلك فى إطار دور مصر الريادى فى نشر الفكرى الإسلامى الصحيح، وتأسيسا على العلاقات المصرية الأفريقية وحرص مصر على عمقها الأفريقى ولا سيما في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى.

جدير بالذكر أن حضور المؤتمر جاء تلبية لدعوة كل من: الدكتور الداه سيد أعمر طالب، وزير الشئون الإسلامية بجمهورية موريتانيا الإسلامية، والشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيه رئيس المجلس الإفتاء الشرعى بدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس منتدى تعزيز السلم فى المجتمعات المسلمة.

وخلال الفترة الماضية تم اختيار الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف عضوا بالمجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامى، تقديرًا لجهوده في نشر الفكر الوسطي المستنير ومواجهة الفكر المتطرف، ودوره في نشر التسامح الديني وترسيخ أسس الحوار بين الأديان، وقد شارك وزير الأوقاف، فى اجتماع المجلس الأعلى للرابطة فى اجتماعات دورته الرابعة والأربعين ، وتدشين حفل جائزة المجمع الفقهى.