تتميز محمية سانت كاترين، باحتوائها على أعلى قمم جبلية فى مصر، وكان بزوغ هذه القمم هو أحد نتائج تلك الحركة التكتونية العظيمة المسماة بالخسف الأفريقى الأعظم الذى حدث منذ حوالى 24 مليون سنة مضت، مما أدى إلى نشأة البحر الأحمر وخليج العقبة الذى أصبح قبلة السائحين من جميع أنحاء العالم، وتحتوى محمية سانت كاترين على ثروة طبيعية وتراث ثقافى كبير.

 

1- تم إعلانها كمحمية طبيعية فى عام 1988.

 

2- مساحتها 4250 كم2.

 

3- تم إعلان منطقة مدينة سانت كاترين وما حولها كموقع تراث ثقافى عالمى فى يوليو 2002، فى إطار اتفاقية التراث العالمى التابعة لمنظمة اليونسكو والموقعة عليها مصر نظراً لأهمية المنطقة والطابع التاريخى والثقافى والدينى بها.

 

4- تضم منطقة الجبال العالية فى مصر، التى تمثل النظام البيئى الطبيعى للمناطق المرتفعة والتى تتراوح ارتفاعات وديانها من حوالى 1500م إلى 1600م فوق سطح البحر. 

 

5- تضم 27 نوعا من الزواحف مثل الثعبان والطريشة والضب والورل والحية وغيرها.

 

6- بها العديد من أنواع الثدييات التى منها التيتل النوبى والغزال المصرى والوبر والنمر السينائى والذئب والضبع والثعلب والحردون والقنفد العربى والفأر الشوكى والجربوع وغيرها. 

 

7- تحتوى المنطقة على 22 من 28 نوعا من الفصائل الفريدة فى العالم والموجودة فى سيناء مثل السمو والحبك والقيصوم والزعتر والشيح والعجرم والبعيثران والطرفة والسكران، وغيرها من النباتات الطبية والنباتات السامة وغيرها.

 

8- كما تضم عددا كبيرا من الكنائس والأديرة مثل دير سانت كاترين والآثار من العصر البيزنطى، وآثار ترجع إلى العصر الفرعونى والعصور اللاحقة.

 

9- المناظر الطبيعية: تتميز المنطقة بارتفاعها عن سطح البحر والجبال العالية وبها أعلى قمم جبال مصر مثل جبل كاترين وموسى وسربال وام شومر والثبت والمناظر الطبيعية الجبلية والواحات حول عيون المياه والآبار تعتبر من المناظر الفريدة الخلابة على مستوى العالم.