افتتح الأب بولس ساتي مدبر طائفة الكلدان بمصر، اليوم الجمعة مغارة الانبا انطونيوس  بكنيسة الكلدان بالفجالة بحضور عدد غير قليل من الكهنة والراهبات وشعب الكنيسة.

يعتبر الأنبا انطونيوس مؤسس الرهبنة المسيحية ويلقب بأبو الرهبان، و ولد الأنبا انطونيوس في القرن الثالث لرجل غنى توفى وأورثه ثروة كبيرة وزعها على الفقراء وهجر العالم وعاش حياة الزهد

سكن الأنبا انطونيوس مغارة فى جبل القلالى بالبحر الأحمر تأسس عليها ديره الكبير الموجود حتى اليوم، من خلال تعاليم الأنبا انطونيوس تأسست الرهبنة المسيحية وانتقلت إلى العالم كله.

كان الأنبا انطونيوس صاحب مدرسة الرهبنة التوحدية أى سكن الجبال منفردا لعبادة الله دون مشاركة أحد، يشتهر الأنبا انطونيوس في العالم كله ويتخذ عدة أسماء منها سان انطوني وانطونيوس و يحتفل الأقباط بعيده بزيارة الدير في البحر الأحمر ويطلبون الشفاعة ويقدمون له النذور

تنتمى الكنيسة الكلدانية إلى المذهب الشرقى للكاثوليك، الذى يضم كنائس مستقلة من أصل شرقى والتى تحتفظ بشعائرها وتقاليدها ولكن تعترف بسلطة بابا روما.

الكنيسة الكلدانية ليس لها علاقة مباشرة بشعب بابل القديم أو الكلدان فالكنيسة نشأت فى القرن الخامس عشر ميلادى نتيجة انشقاق حصل فى الكنيسة، وانقسمت بدورها عام 1964 إلى كنيسة المشرق القديمة وكنيسة المشرق الآشورية حيث اعتنق أتباع هذا الانشقاق مذهب الكثلكة وقد حملت هذا الاسم أى الكلدانية ليتم تمييز أتباعها عن أتباع كنيسة المشرق القديمة الذين لم يتغيروا للكثلكة.

الجدير بالذكر أن طائفة الكلدان الكاثوليك بمصر تتواجد منذ عام 1890م وتم بناء كنيسة العذراء مريم سيدة فاتيما بمصر الجديدة عام 1950 وبقرار من قداسة البابا يوحنا بولس الثاني رفعت الى مقام بازيليك واعتبرت مزارا مريميا بمصر عام 1994.

 

الكلدان يفتتحون مغارة جديدة للأنبا انطونيوس بكنيسته بالفجالة (1)
الكلدان يفتتحون مغارة جديدة للأنبا انطونيوس بكنيسته بالفجالة (1)

 

الكلدان يفتتحون مغارة جديدة للأنبا انطونيوس بكنيسته بالفجالة (2)
الكلدان يفتتحون مغارة جديدة للأنبا انطونيوس بكنيسته بالفجالة (2)