شهدت محافظة الإسكندرية، اليوم الجمعة، حراكًا دعويًا ملحوظا، وتوجهت قافلة دعوية إلى إدارة شرق، على رأسها الشيخ محمد خشبة، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، والدكتور عبدالرحمن نصار وكيل المديرية، والشيخ حسن عبد البصير، مدير عام الدعوة، والشيخ هاشم الفقى، مدير المتابعة، وبعضًا من أصحاب مديرى الإدارات الفرعية ومفتشى المتابعة لمتابعة المساجد والاطمئنان على اقامة الشعائر ورصد أي مخالفات تخل بانتظام سير العمل الدعوى.

 

وأضاف البيان الصادر اليوم، أنه تم المرور على مناطق عديدة بالإدارة منها الإبراهيمية، وسموحة، وسيدى جابر، وعزبة سعد، وحجر النواتية، والظاهرية، وشارع وينجت، وأبو سليمان، والترعة المردومة فيكتوريا، والساعة، وشارع بور سعيد.

 

كما أدت قيادات المديرية صلاة الجمعة بمسجد سيدى جابر، وألقى خطبة الجمعة بالمسجد الشيخ حسن عبد البصير، مدير عام الدعوة تحت عنون "الآداب العامة للمجتمع واثرها في رقيه ونهضته".

 

ونبه الشيخ حسن في خطبته إلى أن الإسلام جاء ليربى الناس على جميل الآداب ومحمود الصفات، وبين ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله "انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق".

 

ومن جانبه، أكد الشيخ خشبة أن الأمور مستقرة وأن الائمة يلتزمون التزامًا تامًا بتعليمات الوزارة من حيث الالتزام بموضوع الخطبة ومقدار الوقت والزى الازهرى، مشددا على أن المديرية لن تتهاون مع أي احد يخالف تعليمات الوزارة أو يخرج عن إطار المنهج الوسطى والفكر المعتدل.

 

وتجدر الإشارة إلى ان وزارة الأوقاف قد أجرت حصرًا لإنجازاتها خلال 6 سنوات، فى 14 بندا، يجمع مساهماتها ودخولها، وإنجازاتها فى الدعوة والبر وتطوير دولابها الإدارى، وتدريب الدعاة وإصدار الكتب، وكانت الأوقاف، أعلنت عن ​حصاد قطاع الأوقاف خلال عام 2019، وأظهر، دور القطاع فى خدمة المجتمع، مشيراً إلى أنه تم صرف 179.7 مليون جنيه إعانات نقدية وتنفيذ شروط الواقفين، فضلاً عن صرف 38.2 مليون جنيه قروض حسنة، وكذلك بلغ إجمالى حصيلة مشروع صكوك أضاحى وزارة الأوقاف 105 مليون جنيه، كما وقعت الوزارة بروتوكولات تعاون بقيمة 400 مليون جنيه مع وزارات التضامن الاجتماعى، والتربية والتعليم والتعليم الفنى، والتخطيط والتنمية الاقتصادية بهدف المساهمة فى تنمية المجتمع، فى حين تم توزيع 1105 أطنان من اللحوم، على 1.1 مليون أسرة من الأسر الأولى بالرعاية، هذا إلى جانب إنشاء 1851 فصلاً جديداً لمحو الأمية، بالمساجد المختلفة.