في أجمل مدن الشرقية من حيث الطييعة الخلابة والآثار الذاخرة مدينة صان الحجر ، ولدت الطالبة " منة الله وليد "، الموهبة الفنية الجديدة، التي  تنضم لقاطرة أبناء المحافظة المتميزين في كافة المجالات.

"منة الله وليد محمد قطب" 15 عاما ، موهوبة في إتقان رسم البورترية بالألوان الخشبية ، وحازت علي العديد من الجوائز أخرها في المركز الأول  في مسابقة لمحات من الهند ، كرمها مركز مولانا أزاد الثقافي في احتفالية نظمتها السفارة الهندية في قصر ثقافة الزقازيق ، والذي أعلن فيه عن اختيارها ضمن المشاركين ،في معرض  يحمل أهم لماحات و شخصيات لدولة الهند ستنظمه السفارة بالصيف ويضم 50 بوترية  للفنانة الصغيرة في الصيف.

التقي اليوم السابع بالفنان الصغيرة ، وهي طالبة بالصف الثاني الثانوي في مدرسة عكاشة الثانوية بمركز صان الحجر ، والتي تقول أن موهبتها بدأت منذ عمر 5 سنوات برغبتها الشديدة طوال الوقت ، فى رسم الشخصيات الكرتونية التي تشاهدها بالتلفزيون  مثل القط و الفار وميكي علي الكراسات لتأثرها بهم ، وأن ولديها اشتروا لها الألوان الخشبية و الكراسات للرسم .

وتضيف " منة " بدخولي المدرسة فالرسم أصبح يأخذ وقت كبير مني ، خاصة  عندما أري شخص وأتأثر بملامحه ، فكان أول بورتريه  لطفل عينه ذات ألوان مختلفة " ازرق ، اخضر ، بني" ، وبعدها رسمت العديد من البورتريات التي كنت احتفظ بها لنفسي في المنزل ،حيث حولت غرفتي إلي ورشة عمل .

وتشير بقولها ، بدخولي المرحلة الإعدادية ، وجدت اهتمام كبير من المسئولين بالإدارة التعليمية ،وتم ضمي لقسم الموهوبين ، والذي من خلالها تم ترشيحي للعديد من المسابقات والتي حصلت فيها علي المراكز الأولي ، مثل تكريمي من  مطرانية الشرقية ، لمشاركتي في معرض أقامته كنيسة مارجرجس في ههيا ، الذي تقدمت فيه بوترية للسيدة العذراء وحصلت علي المركز الأول .

وقالت الطالبة: " الرسم هو عشقي في الحياة ومتنفسي " ، موضحة أنها تستيقظ مع أذان الفجر للانتقال من صان الحجز الي العاصمة الزقازيق لمسافة أكثر من ساعتين ونصف ، لشراء الألوان ولوحات  التي تستخدمها في الرسم ، لتعود الي مدينتها الصغيرة ،في المساء محملة بالإصرار والعزيمة علي التفوق ، لافتة إلى أن انشغالها بالرسم لم يأخذ من تفوقها الدراسي فهي تخطط بالالتحاق بالكليات القمة مع استكمال موهبتها في المستقبل  .

كان قد نظم مركز مولانا أزاد الثقافي  بسفارة الهند بالقاهرة احتفالا لتوزيع جوائز مسابقة الرسم  الفنية السنوية لمحات من الهند،  بحضور كل من  الدكتورة لياقت علي المستشار الثقافي لسفارة الهند ومدير مركز مولانا أزاد الثقافي الهندي  رمضان عبد الحميد حسن وكيل أول وزارة التربية والتعليم   احمد سامي وكيل وزارة الثقافة ، و موجهي أوائل التربية الفنية بالإدارات التعليمية ووفد من طلاب الإدارات التعليمية و أولياء الأمور،  ذلك تحت رعاية الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية و  الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم و التعليم الفني 

وبدأت الاحتفالية بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية و جمهورية الهند الشقيقة، وتحدث  أحمد سامي وكيل وزارة الثقافة بالشرقية ورحب  الضيوف وبالمستشار الثقافي الهندي وقدمت فرقة نرماد ديفي فقرات استعراضية للفن الهندي.

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (1)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (2)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (3)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (4)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (5)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (6)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (7)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (8)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (9)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (10)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (11)

 

 

منة الله وليد موهبة في رسم البورترية (12)