يشهد متحف النيل بأسوان المراحل الأخيرة من إنشاء المسرح المكشوف كأحد مكونات المركز الثقافى الأفريقى، وذلك من تصميم المهندس سيد عبد ربه استشارى وزير الرى للتخطيط والتطوير العمراني، حيث يعتبر صرح حضارى وثقافى وفنى يضاف إلى محتويات متحف النيل.

 

ويضم المركز مسرحا مكشوفا يسع 2500 مشاهد، مكتبة عامة ، قاعات عرض متحفية واخرى رقمية وعدد من الفضاءات التي تصلح لاستضافات العديد من الفعاليات.

 

ويعد المركز منبراً جديداً للتواصل ونقطة تلاقى لوجيستية للابداع الافريقى ويؤكد تمسك مصر بجذورها الممتدة فى القارة السمراء.

 

وأكدت وزيرة الثقافة فى تصريحات صحفية سابقة على تقديم الدعم الكامل للمركز من خلال تزويد مكتبته بعدد من الترجمات وكتب الادباء والمفكرين الافارقة وكذلك إعداد برنامج ثقافى وفنى يعكس الوان ابداعية متنوعة من كافة ارجاء القارة  بالاضافة إلى المساهمة فى نشر الافلام الوثائقية التي انتجتها وزارة الري للتعريف بالدول الافريقية وعاداتها واهم الموروثات الشعبية لها من خلال المواقع الثقافية المنتشرة بمختلف المحافظات ولفتت إلى اهمية لقاء الثقافات وحوار الحضارات موضحة أن الثقافة بدورها ترسم محاور جديدة للابداع وتساهم في الاستنارة الفكرية التي تعزز القيم والمبادئ الايجابية للمجتمعات.