أعلنت وزارة الأوقاف وفاة الشيخ محمود شحات توفيق حبيب، إمام وخطيب مسجد على بن أبى طالب بمدينة أشمون، وتم تشييع الجنازة بعد صلاة المغرب من هذا المسجد.

وأكدت الأوقاف، على لسان متحدثها الرسمى، الشيخ جابر طايع، فى تصريح خاص، أنه جرى تشييع الإمام المتوفى منذ قليل بعد الصلاة عليه بمسجده الذى كان يخطب به وتوفى به ظهر اليوم أثناء الخطبة.

فيما نعت إدارة أوقاف أشمون خطيبها الراحل، وأصدرت العديد من إدارات الأوقاف وعلمائها نعيا للخطيب الراحل.

ومن ناحية أخرى أنهت اليوم الجمعة القافلة الدعوية الـ21 المشتركة بين علماء الأزهر ووزارة الأوقاف، إلى محافظة القاهرة إدارة أوقاف القاهرة الجديدة، تحت عنوان: "أمة اقرأ.. أمة أتقن بين علماء الأمة وعلماء الفتنة"، وذلك فى إطار التعاون المشترك والمثمر بين الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف من أجل تصحيح المفاهيم الخاطئة، ونشر الفكر الوسطى المستنير، وبيان يسر وسماحة الإسلام ، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية، وترسيخ أسس التعايش السلمى بين الناس جميعًا.

قال الدكتور أحمد حامد حسن بالديوان العام إن علماء الأمة المخلصين هم أصحاب الهدْي الصالح، والسَّمت الصالح، والاقتصاد والاعتدال، الذين يحملون راية الوسطية في كل زمان ينفون عن دين الله تحريف الغالين وتأويل الجاهلين وانتحال المبطلين، أما علماء الفتنة الذين اتخذوا دين الله مطيَّة لتحقيق أهدافهم ، وبلوغ أغراضهم، فأولئك الذين تجرؤوا على دين الله (عز وجل)، وأطلقوا قذائف الفتاوى التي تضر ولا تنفع ، وتفرق ولا تجمع، وتهدم ولا تبنى، وتفتح على الأمة باب التكفير، الذى حذر الإسلام من الولوج فيه.