أطلقت الدكتورة نادية المرشدى مدير عام بجمارك دمياط مبادرة لتدشين اتحاد حماية الصناعات الصغيرة من الممارسات الاحتكارية.

وقالت نادية المرشدى لـ"اليوم السابع"، إن الهدف هو تحقيق استفادة الورش الصغيرة من الدعم الذي تقدمه الدولة لصناع الأثاث وكذلك الاستفادة من هيئة تنمية الصادرات وشركات ضمان ائتمان الصادرات والمجلس التصديري للأثاث وقطاع بناء القدرات التصديرية بوزارة التجارة والصناعة والبنك القومي لتنمية الصادرات والذي يبلغ رأسماله 5 مليارات جنيه، وكذلك شعبة الأثاث وهذه الجهات جميعا تخدم تصنيع وتسويق الأثاث.

وأضافت المرشدى، أن هذا الاتحاد يضم أخصائيين في التسويق داخليا وخارجيا ومحاسبين للتعامل مع الضرائب ومصممين لعمل التصميمات اللازمة لصناعة الأثاث.

وأضافت المرشدى، أنه يستفيد أعضاء هذا الاتحاد من المزايا الآتية:

التسويق داخل وخارج مصر باقل التكاليف، لأن التكلفة ستقسم على الجميع، كما سيقوم الاتحاد بشراء الماكينات اللازمة وكذلك الخامات والأخشاب والتصميمات بسعر الجملة بأقل سعر ممكن، كما سيتعامل الاتحاد مع الضرائب كجهة واحدة وبالتالي يستفيد من الخصومات الضريبية، وسيكون للاتحاد شخصية اعتبارية مستقلة ليكون له صوت عالي ومسموع في كل مايخص تلك الصناعة.

كما سيكون الاتحاد تحت الإشراف الكامل للمحافظ وهيئة الرقابة الإدارية حتى نحصنه من الفساد والاستغلال من جانب أصحاب المصالح .

ودعت المرشدى من يرغب من أبناء مهنة صناعة الأثاث الانضمام أن يرسل اسمه والسجل أو الرخصة الخاصة بالورشة الخاصة به ومن لا يملك أوراق لورشته سوف يساعده الاتحاد في استخراج تلك الأوراق والتراخيص وسيتم إشهار الاتحاد خلال شهر.