استقبل "ضيو ماتوك" وزير الكهرباء والسدود فى جنوب السودان يوم أمس الأحد وفداً فنياً من وزارة الكهرباء والطاقة المصرية في ختام زيارة الوفد إلى جنوب السودان والتى تضمنت متابعة حالة محطات توليد الكهرباء المهداة من مصر فى مدن بور ورومبيك وواو ويامبيو، وذلك لتقييم عملية صيانتها ومتابعة تشغيلها وإدارتها بشكل مستدام.

وأعرب الوزير الجنوب سودانى خلال اللقاء عن شكره وتقديره لما يبذله الجانب المصرى من جهود للنهوض بقطاع الكهرباء والطاقة في بلاده، وذلك بما يساعد على سرعة تلبية احتياجات المواطنين من الطاقة فى العديد من المدن التي تأثرت بالحرب الأهلية.

وأكد في هذا السياق على تطلعه إلى تعزيز التعاون الثنائي في هذا القطاع الحيوى وكذا التنسيق بشأن كيفية تشغيل هذه المحطات وتطويرها بما يتماشى مع الزيادة السكانية في هذه المدن، لاسيما مدينتى بور وواو.

 

من جانبه، أكد سفير مصر لدى جنوب السودان د. محمد قدح ،على أن هذه الزيارة تأتي في إطار توجيهات السيد الرئيس اتصالاً بدعم أشقائنا فى جنوب السودان وتلبية احتياجاتهم، مشيراً إلى أن الوفد المصري بصدد الانتهاء من إعداد تقرير نهائي وشامل حول الحالة الفنية لمحطات توليد الكهرباء في المدن المشار إليها، وأن الجانب المصرى سينظر في كيفية تشغيل هذه المحطات في أقرب وقت ممكن تمهيداً للاتفاق على إدارتها مع الجانب الجنوب سوداني وفقاً للاتفاقات المبرمة بين البلدين في هذا الشأن.