نظمت كلية الإعلام جامعة القاهرة، ندوة تثقيفية لمناهضة العنف ضد المرأة، تحت عنوان "دور التعليم فى مناهضة العنف ضد المرأة"، تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة، وإشراف الدكتورة هويدا مصطفى، عميد كلية الإعلام.

 

وشارك فى الندوة الدكتورة سامية قدرى، عضو لجنة التعليم بالمجلس القومى للمرأة، والدكتور رامى عطا، عضو بيت العائلة الدكتورة إلهام يونس، أستاذ مساعد بأكاديمية الشروق، أسامة السيد، رئيس شبكة الشباب والرياضة الإذاعية.

 

وفى مستهل كلمتها أكدت الدكتورة هويدا مصطفى بحسب بيان صادر عن كلية الإعلام منذ قليل ،على أن الفاعلية الثقافية التوعية تأتى فى إطار اهتمام الجامعة بدعم الأنشطة الطلابية لمواكبة التوجيهات العالمية والمحلية بالاحتفال باليوم العالم لمناهضة العنف وتوعية الطلاب بأبعاد قضية العنف الموجهة ضد المرأة وطرق المواجهة والمشاركة الطلابية الفعالة وطرح رؤى طلابية مبتكرة تشكل أجندة عمل مستقبلية.

 

وقالت عميدة الكلية، إن الجامعة لا تتوانى عن عقد الندوات الثقافية التى تساهم فى رفع الوعى تجاه قضايا المرأة ولذا بادرت الجامعة قبل سنوات بإنشاء وحدة مناهضة العنف ضد المرأة وسبق أن تم تنظيم دورة تدريبية للطالبات حول كيفية مواجهة التحرش وستواصل الجامعة تنظيم الندوات التوعوية لطالبات الجامعة، موضحة إن قضايا العنف ضد المرأة تحتاج إلى مزيد من تضافر الجهود للتوعية بأبعاد القضية ووضع آليات المواجهة.

 

وتحدثت الدكتورة سلوى العوادلى، وكيل كلية الإعلام لشئون التعليم والطلاب فى كلمتها عن دور وسائل الإعلام في كشف ظواهر العنف التي تتعرض لها المرأة، منوهة إلى أن الإعلام عمل على لفت الانتباه إلى الكثير من قضايا العنف التي تتعرض لها المرأة، مشيرة إلى أن دور الإعلام بكافة وسائله لا يمكن بأى تجاهله في منع ظاهرة العنف ضد المرأة.

 

وفي كلمته، أشاد الدكتور رامى عطا، عضو بيت العائلة، بتنظيم كلية الإعلام للندوة التثقيفية، مقدما الشكر لإدارة الكلية على رعايتها المستمرة لقضايا المرأة، مشيرا إلى أن هذا يأتى فى إطار جهود الأنشطة المجتمعية التى تضطلع بها كلية الإعلام في مجال مواجهة قضايا العنف ضد المرأة.

 

واستعرضت الدكتور إلهام يونس، الأستاذ المساعد بأكاديمية الشروق، عددا من الدراسات الإعلامية التي عرضت لقضايا العنف المتناولة فى وسائل الإعلام، مشيرة خلال استعراضها، إلى تأثير الدراسات الإعلامية فى لفت الانتباه للمسكوت عنه والبعيد عن دائرة التناول فى قضايا العنف ضد المرأة فى الواقع.

 

وشددت "يونس" على ضرورة الانتباه لنتائج الدراسات الإعلامية التى تتعرض للعنف ضد المرأة باعتبارها مؤشرا لما يحدث فى الواقع، ومكملا لدور وسائل الإعلام فى مراقبة أشكال انتهاكات حق المرأة فى المجتمع، حيث تعد ناقوس خطر تجاه أى أوضاع خاطئة. 

 

وفى نهاية الندوة التوعوية، أكدت عميدة كلية الإعلام، درع تكريم الكلية لضيوف المنصة المشاركين.

 

ويأتى عقد الندوة التثقيفية في كلية الإعلام فى إطار اعلان وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة القاهرة، عن انطلاق فعاليات حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة، تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وهى حملة عالمية تتوافق مع المبادئ التى نصت عليها وثيقة التنوير التي أصدرتها الجامعة عام 2017، وتشارك فيها الجامعات ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بالعنف ضد المرأة برعاية الأمم المتحدة، والتي بدأت يوم 26 نوفمبر الماضى.