قال الدكتور مصطفى شرة عضو مجلس إدارة مستشفى ابوكبير المركزى بالشرقية، إنه لا توجد عماله كافية فى المستشفى، للقيام بأعمال التنظيف والتطهير للاستقبال أول بأول.

وأضاف لـ"اليوم السابع"، معلقا على صور انتشار الدماء والنفايات الطبية بالاستقبال، أن الاستقبال يستقبل مئات الحالات، وأن عدد العمال محدود ولا يوجد رصيد كافى للتعاقد مع شركة نظافة، لافتا إلى أنهم يعملون بجهود ذاتية لتطوير المستشفى وإضافة عيادات وحضانات وغرف عمليات لتوفير خدمة طبية المريض.

وكانت تداولت مواقع التواصل الاجتماعى، غرفة كشف الجراحة بالاستقبال، الطبيب يوقع الكشف الطبى على مريض داخل هذه الغرفة، وبها آثار دماء تكسو أركانها على طاولة وسرير الكشف والأرضيات وسلة ممتلئة بالنفايات، ولم يقوم العمال بأعمال التنظيف والتعقيم، مما تشكل خطورة وتعد بؤرة لنقل العدوى.

وأعرب أهالى أبوكبير عن غضبهم، بسبب الإهمال وعدم وجود أساليب مكافحة العدوى فى استقبال مستشفى المركزى، مما يشكل خطورة على المريض.

 

دماء بمستشفى أبو كبير (2)
 

 

دماء بمستشفى أبو كبير (3)
 

 

دماء بمستشفى أبو كبير (1)