نظمت القنصلية العامة لدولة فلسطين بالإسكندرية، اليوم السبت، حفلا بمناسبة اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى، وذلك بحضور السفير دياب اللوح سفير دولة فلسطين بالقاهرة، وأحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية، وقناصل الدول الأجنبية.

وقال السفير حسام الدباس القنصل العام لدولة فلسطين بالإسكندرية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية، يقدم الدعم السياسى للرئيس محمود عباس أبو مازن، فى المحافل الدولية لإثبات حقوق فلسطين، ورؤيته الثابتة بأن لا حل فى المنطقة والعالم إلا بإقامة دولة فلسطينية، و عاصمتها القدس الشريف، حسب قرارات الشرعية الدولية.

أضاف أن اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى ليس يوما إعلاميا، بل يوم لاستخلاص العبر، والاستفادة من تجربتها النضالية، التى تقوم إن اعترف العالم بحقوقنا الوطنية ودعمه بعشرات القرارات الدولية، لم يكن ليتحقق لولا التضحيات العظيمة التى قدمها الشعب الفلسطينى، ليثبت للعالم بأن كل محاولات الشطب من التاريخ قد فشلت وسوف يحبط شعبنا الفلسطينى وأمتنا العربية المجيدة، و كل محاولات الشطب والتجاوز على الحقوق الوطنية بإقامة دولته المستقلة، وجلاء الاحتلال الجاثم على صدورنا منذ 71 عاما.

وأكد أن القيادة السياسية على رأسها الرئيس محمود عباس أبو مازن، تخوض معركة دبلوماسية فى المحافل الدولية، لتثبت هذا الحق للتصدى لكل المؤامرات التى تسعى فى تصفية القضية الفلسطينية، عبر مبادرات ومؤتمرات مشبوهة، آخرها ما طلع علينا فى غزة بإقامة المستشفى الميدانى الأمريكى التى تهدف إلى فصل غزة عن الضفة الغربية وتقطيع أواصل الوطن تحقيقا لصفقة القرن.وأوضح أن إحياء اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى، يعبر عن المكانة الطبيعية للشعب الفلسطينى بين شعوب العالم بامتلاكه حق تقرير مصيره، لمواجهة المشروع الإسرائيلى الذى يحاول تغييب الحقوق الفلسطينية.

وقال السفير دياب اللوح، سفير دولة فلسطين بجمهورية مصر العربية، إن مدينة الإسكندرية هى توأم مدينة يافا الفلسطينية، هاتين المدينتين التى تربطهما علاقات تاريخية وكفاحية فى المقاومة ضد الاستعمار والكفاح من أجل الحرية.أضاف أن اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى أقرته الأمم المتحدة عام 1977، فى ذكرى اتخاذ الجمعية العامة للأمم المتحدة لقرار تقسيم فلسطين رقم 181، الصادر فى نوفمبر عام 1947.

وأوضح أن إحياء هذا اليوم يعبر عن الدعم المصرى الأصيل الثابت والمستمر للقضية الفلسطينية العادلة، وللحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطينى فى نيل حريته واستقلاله وحقه فى تقرير مصيره.وأكد أن هذا اليوم يمثل اعترافا دوليا بحقوق الشعب الفلسطينى غير القابلة للتصرف أو الإحالة أو التفويض، ويمثل دعما دوليا لحق الشعب الفلسطينى فى كفاحه المشروع، لإنهاء الاحتلال العسكرى والاستيطان الإسرائيلى غير المشروع.

وأوضح أن دولة فلسطين قدمت نموذجا دوليا ناجحا من خلال ترأسها لمجموعة الـ 77 وهى فى الواقع تضم 135 دولة من دول العالم، ووقعت 83 بروتوكولا لمكافحة الإرهاب مع 83 دولة، مشيرا إلى أن لدينا 98 سفارة بالخارج، و43 مكتب تمثيل لفلسطين، وقنصليات بالقدس، بالإضافة إلى 49 تمثيل غير مقيم.وأكد على رفضه التام لإقامة دولة فى غزة أو فى أرض سيناء المصرية، مضيفا أن لمصر كامل السيادة على أرضها وترابها الوطنى العزيز. أضاف أنه لن نجرى أى انتخابات تشريعية أو رئاسية بدون مشاركة قطاع غزة والقدس الشرقية، ولن توقع اتفاقا مع إسرائيل لا يتضمن بشكل صريح إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على كامل أراضيها التى احتلت فى عام 1967، والإفراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب داخل المعتقلات الإسرائيلية، وحل كافة القضايا حلا نهائيا مع إسرائيل، وأبرزها الأمن والمياه والحدود.

قنصلية فلسطين بالإسكندرية تحتفل باليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى (1)
قنصلية فلسطين بالإسكندرية تحتفل باليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى 

 

قنصلية فلسطين بالإسكندرية تحتفل باليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى (3)
قنصلية فلسطين بالإسكندرية تحتفل باليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى 

 

قنصلية فلسطين بالإسكندرية تحتفل باليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى (2)
قنصلية فلسطين بالإسكندرية تحتفل باليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطينى