قال المهندس علاء خالد رئيس قطاع تطوير وحماية نهر النيل بوزارة الموارد المائية والرى، أنه جرى خلال الشهر الماضى إزالة (2487) حالة تعدٍ على مجرى نهر النيل ليسجل القطاع إزالة أكثر من 50 ألف حالة تعدٍعلى مجرى نهر النيل منذ انطلاق الحملة فى يناير 2015 بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المختصة وأجهزة المحافظات .

وأضاف خالد، فى تقرير له، أن القطاع وأجهزته مستمر بعزم لا يلين حتى الوصول لنيل بلا تعديات، حيث يتم تنفيذ حملات مكثفة لإزالة التعديات بكافة محافظات الجمهورية التى تطل على نهر النيل .

يأتى اهتمام الدولة بإزالة التعديات المقامة على مجرى نهر النيل وجزره يهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على القطاع التصميمى للنهر وعدم تعرضه إلى أعمال ردم من المخالفين، وكذلك القضاء على مصادر التلوث التى تنتج من تلك التعديات، بالإضافة إلى الحيلولة دون تعرض المواطنين لمخاطر ارتفاع مناسيب المياه فى فترة أقصى الاحتياجات "الصيف" أو حدوث سيول موسمية وفترات الطوارئ غير المتوقعة.

وأكدت وزارة الرى، أنها لن تتهاون أو تتقاعس حتى يتم القضاء عليها وتنظيف النهر منها، وأن الحملة تستهدف جميع التعديات الموجودة على نهر النيل دون النظر إلى الأشخاص المعتديين.

الجدير بالذكر أن الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل إنطلقت فى 5 يناير 2015 وتم توقيع وثيقة حماية نهر النيل من قبل رئيس الجمهورية ورموز الشعب المصرى وعلى رأسهم شيخ الأزهر وبابا الكنيسة وعدد كبير من أطياف الشعب المصرى ومنظمات المجتمع المدنى.