ناشد العميد محمد إبراهيم عياد رئيس مركز ومدينة الطود، كافة المواطنين المخالفين بسرعة التقدم للتصالح في المباني المخالفه للقانون، حي أنه بين الملامح العامة لقانون التصالح في بعض مخالفات البناء وتقنين اوضاعها ( القانون رقم 17 لسنة 2019 ) مع العلم أن المدة المحددة للتصالح علي بعض مخالفات البناء طبقا للقانون 17 لسنة 2019 هي مدة ستة أشهر من تاريخ صدور القانون في 8 يوليو 2019 حتى 8 من شهر يناير المقبل لعام 2020م.

وقال العميد محمد عياد لـ"اليوم السابع"، أنه علي كافة المواطنين سرعة التوجه الي المركز التكنولوجي بالوحدة المحلية لمركز ومدينة الطود، وتقديم طلبات التصالح في مخالفات البناء التي طرفهم وتقنين أوضاعهم والتقديم بأي مستند أو بصورة بطاقة الرقم القومي، وذلك قبل الإنتهاء من الميعاد المحدد منعاً لإتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، حيث جاء ذلك في إطار توجيهات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر.

ومن الجدير بالذكر أنه يحظى القانون رقم 17 لسنة 2019 بشأن التصالح فى بعض مخالفات البناء وتقنين الأوضاع، باهتمام كبير من قبل المواطنين راغبى التصالح، خاصة أن التشريع الجديد تضمن العديد من التيسيرات التى تجعل القانون جاذبًا للمخالفين، ووفقًا للقانون يتم تشكيل لجنة للبت فى طلبات التقنين، وفيما يلى نرصد دور هذه اللجنة:- (تجرى معاينة ميدانية للموقع محل المخالفة - تكلف طالب التصالح بتقديم تقرير هندسى معتمد من مكتب استشارى هندسى عن السلامة الإنشائية لكامل العقار المخالف، وغيرها من المستندات اللازمة - البت فى الطلبات خلال مدة الستة شهور المحددة لتقديم المستندات - تنتهى اللجنة المشار إليها من أعمالها خلال مدة لا تجاوز أربعة أشهر من تاريخ تقديم الطلب مستوفياً المستندات المطلوبة - يعتبر التقرير الهندسى المشار اليه محرراً رسمياً فـى نطاق تطبيق أحكام قانون العقوبات).

 

مخالفات البناء والتصالح بها (1)
مخالفات البناء والتصالح حولها

 

مخالفات البناء والتصالح بها (2)
مخالفات البناء والتصالح حولها