عقد الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة بالفيوم الاجتماع الشهرى لمديرى الإدارات ورؤساء الأقسام بقاعة الاجتماعات بديوان المديرية بحضور المهندس خالد مدير عام الإصلاح الزراعى والمهندس محمود حسن مدير عام الشئون الزراعية والمهندس على مسعد مدير عام حماية الأراضى والمهندس.

وتم خلال الاجتماع عرض حصر لجميع حالات التعديات فى الجمعيات الزراعية التابعة لكل إداره لمعرفة ما تم إزالته والحالات التى لم يتم إزالتها.

وتم التنبيه على إخطار الشرطة بالتسليم الفعلى للمحاضر والترتيب مع مجالس المدن والوحدات المحلية لاتمام الإزالة وكذلك ضرورة إرسال صوره من الأحكام القضائية للتعديات والتنوية عن أى حالة وجود تعديات بزمام أى إداره ولفت وكيل الوزارة إلى أنه سيتم محاسبة مدير الإدارة ومسؤل الحماية بالإداره فى حالة عدم اتخاذ أى إجراء و تسجيل زيارات مسئول حماية الأراضى بالمراكز على الجمعيات الزراعية بدفاتر الزياره مع إخطار الوحدات المحلية بمكاتبات رسميه بحالات التعديات أولا بأول.

وأكد وكيل الوزارة على أن الأرض التى يتم التعدى عليها يجب لا يتم صرف أسمده لها فى جميع الحالات كما تم مناقشة عقد ندوات إرشادية للمزارعين بتوعية بمخاطر الأمطار والسيول و المرور الدورى على الزراعات الشتويه واكتشاف أى إصابه مبكره والإبلاغ عنها وخصوصا القمح، وضرورة الالتزام بعمل المعاينات على النماذج الوارده من الوزاره وكذلك يتم عمل حصر فعلى على الطبيعة للزراعات الشتويه القائمة ويتم صرف من المنزرع الفعلى وعلى مسؤلية مفتش التعاون الزراعي,

وأشار الى إلزام مديرى الإداره ومفتشى التعاون الزراعى بسرعة صرف جميع الأسمدة المقرره حسب المنزرع فعليا على الطبيعة والعمل على راحة المزارعين ويتم التفتيش المفاجئ والمعاينة على الطبيعة لمعرفة المحصول القائم الذى تم صرف الأسمدة عليه على أن يتم الإشراف على ترتيب المخازن مسؤلية مدير الجمعيه وأمين المخازن ومفتشى التعاون.

وأكد وكيل وزارة الزراعة على أنه فى حالة عدم وجود مفتشى التعاون يتم عمل محضر إثبات حاله بعدم وجوده ويتم الصرف للمزارعين طبقا للمحصول القائم الفعلى وعدم صرف اى مستحقات سماديه لأى مزارع دون المعاينه على الطبيعة وعدم تغير نوع المحصول.

كما تم التنبيه على جميع العاملين بالمديرية والإدارات الزراعية بعدم الاتصال بأى جهات خارجه دون الرجوع إلى المديرية، وأيضا عدم قبول تبرعات من أى جهات خارجيه أو اجنبيه أو التعاقد أو التعاون معها دون الرجوع إلى المديرية.

وأشار إلى إعادة الهيكلة الإدارية لكل إداره بحيث ينعكس على معدل الأداء لكل إداره، كما تم اقتراح عمل يوم الفلاح فى كل إداره يحضره أعضاء مجلس النواب بالمركز وكذلك رئيس مجلس المدينه والمزارعين وأعضاء الجمعية الزراعية والمهتمين بالزراعة فى المركز وذلك مرتين فى العام مقابل كل موسم زراعي.

وفى نهاية الاجتماع قام المهندس مصطفى عبدالظاهر مدير عام الإرشاد الزراعى بعرض ماتم من إنجازات بقسم إدارة الإرشاد والخطة المستقبلية وايضا الهيكل التنظيمى والأقسام.

 

اجتماع وكيل زراعة الفيوم (1)
اجتماع وكيل زراعة الفيوم 

 

اجتماع وكيل زراعة الفيوم (2)
اجتماع وكيل زراعة الفيوم 

 

اجتماع وكيل زراعة الفيوم (3)
اجتماع وكيل زراعة الفيوم 

 

اجتماع وكيل زراعة الفيوم (4)
اجتماع وكيل زراعة الفيوم