تقدم المهندس مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء المصرى، بخالص التهنئة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، الشيوخ، وللشعب الإماراتى الشقيق، بمناسبة العيد الوطنى الـ 48 للدولة. معتبرا أن هذا اليوم الهام، عيدا لكل المصريين لما يجمع مصر والإمارات من روابط عميقة بين البلدين من أخوة وصداقة ومصير مشترك.

واستطرد رئيس الوزراء خلال حديث لقناة "ابو ظبى" قائلا:" لو نزلت للشعب المصرى وسألته لتجد أن الأقرب لنا هو الشعب الإماراتى والأشقاء فى الخليج العربى.

وأكد رئيس الوزراء ، أن هناك روابط حقيقية تربط الشعبين الإماراتى والمصرى، مشددا على أن قوة مصر من قوة أشقائها فى الخليج والعكس صحيح.

كما أكد رئيس الوزراء ، على وجود توافق كبير بين القيادات فى الدولتين، كما ان هناك حرص شديد على تنمية وتطوير العلاقات خاصة فى مجال الاقتصاد. مشيرا للزيارة الأخيرة التى قام بها فخامة الرئيس المصرى، عبد الفتاح السيسى، لدولة الإمارات نهاية الشهر الماضى، تلك الزيارة التى قوبلت بحرص شديد من دولة الإمارات على زيادة  التعاون -خاصة الاقتصادى- خلال المرحلة القادمة، لافتا إلى الاتفاق الذى تم التوقيع عليه بالأحرف الأولى من قبل القيادتين المصرية الإماراتية الخاص بإنشاء صندوق مشترك لاستثمارات تصل لـ 20 مليار دولار.

وأكد المهندس مصطفى مدبولى، حرص الدولة المصرية على المشاركة فى أفراح واعياد دولة الإمارات الشقيقة. داعيا الله –العلى القدير- أن ن يحفظ الإمارات قيادة وحكومة وشعبا، وأن يديم عليها الرخاء والتقدم.