استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الثلاثاء، الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى؛ وخلال اللقاء عبر فضيلة الإمام الأكبر عن تمنياته بالتوفيق للدكتورة غادة والى فى مهمتها الجديدة، بعد اختيارها لمنصب المدير التنفيذى لمكتب الأمم المتحدة المعنى بمكافحة المخدرات والجريمة، وأن تتمكن من خلال منصبها الجديد من مساعدة البشرية على تخطى ما تعانيه من جرائم وفساد وإرهاب، وأن تعمل دائما على أن تكون نصيرا لبلادها فى مختلف المحافل الدولية.

 

وأكد فضيلته أن اختيار شخصية مصرية لشغل هذا المنصب الدولى الرفيع دلالة على ما تتمتع به مصر من تقدير ومكانة دولية كبرى، وعلى قدرة المرأة المصرية والعربية على تقلد أعلى المناصب الدولية.

 

من جهتها، أعربت الدكتورة غادة والى، عن شكرها لفضيلة الإمام الأكبر على الدعم الكبير الذى قدمه الأزهر الشريف لوزارة التضامن الاجتماعى طوال الفترة الماضية، ما أسهم فى حل مشكلات الآلاف من المحتاجين والمرضى والمشردين، عبر توفير السكن المناسب وآلاف الوظائف لهم، وحل العديد من المشكلات الاجتماعية والمادية التى تواجههم بالتعاون مع بيت الزكاة والصدقات المصرى، والهيئات الدعوية والدينية بالأزهر الشريف.