يتوجه سامح شكرى وزير الخارجية إلى العاصمة الإيطالية روما يوم غد الأربعاء للمشاركة في النسخة الخامسة لمنتدى روما للحوار المتوسطى، فضلاً عن إتمام زيارة ثنائية إلى كل من إيطاليا والفاتيكان للقاء قيادات وكبار مسئولى الدولتين، وذلك خلال الفترة من 5-7 ديسمبر الجارى.

 

أوضح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن مشاركة الوزير شكرى بفعاليات المنتدى تتضمن إلقاء مداخلة خلال إحدى الجلسات الحوارية، تتناول وجهة النظر المصرية إزاء عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية.

 

ومن المقرر أيضاً أن يعقد الوزير شكري على هامش المنتدى لقاءات ثنائية مع عدد من الوزراء والمسئولين المشاركين بالمنتدى، للتباحُث حول سُبل تطوير العلاقات الثنائية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

 

تجدر الإشارة إلى أن منتدى روما للحوار المتوسطي أُنشئ عام 2015 بمبادرة مشتركة بين وزارة الخارجية الإيطالية والمعهد الإيطالي للدراسات الدولية، وذلك بهدف إطلاق نقاش رفيع المستوى بين دول شمال وجنوب المتوسط حول سُبل مواجهة التحديات المشتركة، والفرص المتاحة للتعاون والتنمية بين الجانبين.

 

ومن المقرر أن تنعقد أعمال المنتدى هذا العام بمشاركة ما يقرب من خمسين دولة، وبحضور عدد كبير من وزراء الخارجية وممثلى المنظمات الدولية، والشخصيات الدولية البارزة في المجالات السياسية والبحثية، وممثلى مجتمع الأعمال وعدد من رؤساء الشركات الدولية الكبرى.