“بسمة وهبة” في بث من الخارج: “الكاميرا وحشتني بس مفيش حرية”.. وجدل

أثار مقطع فيديو المذيعة المؤيدة للنظام الانقلابي “بسمة وهبة” الذي بثّته من خارج البلاد عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، منتقدةً فيه انحياز الإعلام التام للنظام، مطالبةً فيه بـ “حرية التعبير”، جدلاً واسعاً عبر المواقع.

واختلف رواد التواصل بين مَن رآه دليلاً على الحالة المتردية لحرية التعبير في مصر في ظل النظام الحالي، ومن اعتبره “حيلة” تُمهّد لظهور منظومة إعلامية جديدة تُروّج للنظام بشكل غير مباشر.

ويُظهر الفيديو الذي نشرته “وهبة” أنها موجودة في بلدة أوروبية، ما يعني أنها قد تكون انتهزت فرصة الوجود في الخارج، لانتقاد الحالة الإعلامية المصرية؛ خوفاً من التعرض للاعتقال والإسكات في حال قامت بالأمر ذاته في مصر.

ونشرت “وهبة” الفيديو تحت عنوان: “أنا بقالي كتير ساكتة بس قررت أتكلم وأحكي الحقيقة”، متطرقةً فيه لأسباب ابتعادها عن الشاشة بعدما كانت تُقدّم برنامج “شيخ الحارة” الشهير، على قناة “القاهرة والناس”، الذي أُوقف في مايو الماضي؛ بسبب “خروجه عن القيم”.

وشرحت “وهبة” في الفيديو أنها لم تتعاقد مع أي قناة أخرى منذ ذلك الحين؛ لأنها وضعت شرط “حريّة الرأي والتعبير” للاستمرار في عملها، حيث قالت: إنه من حقها كمذيعة أن “تحفظ حقها” وأن “تتكلم”، وألا يقول لها أحد “ما يمكن قوله وما لا يمكن قوله”.

وتساءلت “وهبة”: “لماذا تضعون سوراً على المُحافظين، والوزراء، وأعضاء البرلمان، والسفراء… أريد أن أوصل صوت المواطن”.
وطالبت “وهبة” بـ “رفع سقف” الحريات الإعلامية، قائلةً: “نريد أن نتنفس”.

وأبدت الإعلامية خوفها من التعرض للتحقيق عند عودتها إلى مصر، مستنكرةً هذا النهج حيث قالت: “ما المانع ألا تعجبني الكثير من الأمور في البلاد وأقولها؟ ما المانع أن أتحدث عن السلبيات بحدود الاحترام؟” دون توضيح ما الذي تقصده بالاحترام.

وأردفت: “ما المانع بأن أنتقد الرئيس؟ لا أحد فوق النقد”، مؤكدةً أنه إذا تمّت الموافقة على كل ما ذكرته في عقد عمل، فإنها ستقبل العودة إلى الشاشة.
وأنهت حديثها قائلةً: “إذا تمت الموافقة على ذلك الشرط كتابةً في العقد أنا موافقة، الكاميرا وحشتني والمايك وحشني، أنا مش مبسوطة من القاعدة، الشغل وحشني قوي، بس عاوزه أطلع يكون عندي مصداقية، ومكنش خايفة، وادعولي يترد عليا، ربنا يحمي مصر”.

77268939_1539619456169737_67826997134780

78407596_2451134051823092_22661499823209
78816206_1178261939035709_11042861711202