استعرض الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، مع الدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط ، والدكتور  أسامة الظاهر رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، تقرير التعديات على فرع رشيد وحصرها بإستخدام صور الأقمار الصناعية، تمهيداً لإزالتها بالتنسيق مع كافة الاجهزة المعنية بالدوله لإزالتها وذلك لرفع كفاءته.

وقال عبد العاطى، أنه تم الاستفادة بشكل جيد من مياه الفيضان الموسم الحالى، حيث تم استخدمها بالشكل الامثل وغسل فرع رشيد، و الاعداد لادارة المياه خلال العام القادم.

 

من جانبه قال المهندس علاء خالد، رئيس قطاع حماية وتطوير نهر النيل بوزارة الرى، أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً في حملة إزالة التعديات المقامة على نهر النيل، مشيراً إلى أن عدد الإزالات التى تم تنفيذها على مستوى الجمهورية بلغت حوالى 49 و 585 ألف حالة منذ 5 يناير 2015 ، مضيفا أنه تم القضاء على الأقفاص السمكية تماماً إلا أن هناك من ممارسة خاطئة من البعض حيث يتم اعادتها مرة أخرى، لكن حملات الوزارة مستمرة أولاً بأول، مشدداً على أن هذه الأقفاص سبب من أسباب التلوث، فهى أحد المشكلات التى تواجه وزارة الرى خاصة فرع رشيد ومع قدوم فترة أقل الإحتياجات أو خلال فاصل بين موسمين زراعيين "جنى المحصول" وانخفاض منسوب المياه في النهر نتيجة عدم الحاجة لمياه الرى في هذه الفترة، فيحدث نفوق للإسماك وتطفو على سطح الماء، مشيراً إلى أن هذه الأقفاص يتربى فيها أسماك السلفر وهذا النوع ليس غذاء للانسان وانما يتم استخدامه كعلف حيوانى.