أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب فى إطار مشروعاتها الثقافية ضمن سلسلة إصداراتها الحديثة المتميزة ( رؤية ) كتاب ” الحوار الثقافى بين الشرق والغرب ” إعداد الإدارة المركزية للسيرة والسنة بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وإشراف وتقديم الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف .

 

 ويؤكد الكتاب أن الحوار ضرورة لبناء جسور التفاهم والتقارب بين الأمم والشعوب، حيث يقول الحق سبحانه : “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ” .

 

 ويعمل على نشر وترسيخ ثقافة التسامح، والتعايش السلمى بين البشر، واعتماد لغة الحوار بديلاً للصدام والاحتراب .

 

 ويدعو إلى تحكيم لغة العقل، وسعى جميع الأطراف إلى نبذ العنف ، والكراهية ، والتطرف ، والإرهاب .

 

ويؤصل لإعلاء القيم المشتركة، وتجنب جميع مظاهر الأنانية والاستعلاء فى التعامل مع الآخر، والتركيز على الإفادة من النافع والمفيد، واحترام خصوصيات المختلف ثقافيًّا .

 

hewar