واصلت وزارة التنمية المحلية، اليوم الإثنين، الدورة التدريبية لتأهيل الكوادر الإفريقية "التنمية المحلية واللامركزية"، التى تنظمها الوزارة بالتنسيق مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية لـ 30 من الكوادر من 19 دولة أفريقيه بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة.

 

وذكر بيان للوزارة، أن محاضرات اليوم تناولت عدة موضوعات منها مفهوم التنمية المستدامة وأبعادها الثلاثة الاقتصادية والبيئية والمجتمعية ودور الإدارة المحلية فى تحقيقها، بالإضافة إلى الطاقة النظيفة والمتجددة وعرض تجارب مصر فى سد احتياجات التنمية.

 

كما تناولت أيضاً إدارة المخلفات الصلبة فى مصر، إضافة إلى مهارات الإدارة وقياس الأثر الاقتصادى والسياسى والاجتماعى، وحاضر فى الدورة التدريبية اليوم كل من الدكتور محمد محمود السيد ممثل جمعية المنتدى المصرى للتنمية المستدامة والدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للتعليم والمعرفة والمتحدث الرسمى للوزارة والدكتور عماد الساعى خبير الإدارة المحلية.

 

واستعرض الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للعلوم والمعرفة والمسئول عن منظومة النظافة إنجازات الوزارة في قطاع النظافة حيث أكد أنه تم رفع خلال عام (2018-2019)  28  مليون طن مخلفات في 27 محافظة منهم 11.5 مليون طن مخلفات تاريخية، كما تم الانتهاء من اصلاح 1277 معدة نظافة معطلة بالمحافظات بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، كما تم بمشاركة الشباب زراعة 73500 شجرة في 11 محافظة، وتم تنفيذ مبادرة مجلس إدارة الشارع ب 19 حي في 12 محافظة تعمل علي تجميع المخلفات بالمجهودات الذاتية وفرزها وفصلها من المنبع، بالاضافة إلي ان مبادرة صوتك مسموع التابعة للوزارة تلقت 86 ألف شكوي منها 56%متعلق بالقمامة وتم حل 96.7%منها، كما تم انشاء 7630 وحدة تدخل سريع لرفع المخلفات و 13 الف حاوية لحماية الترع ونهر النيل.

 

واكد د. خالد قاسم ان الرؤية المستقبلية للخطة الاستراتيحية لمنظوفة النظافة( 2019-2023) تهدف الي رفع معدلات الجمع والنقل من 55% إلي 88%ورفع معدلات التدوير من 20٪ الي 60٪ وخفض معدلات الدفن من 80% إلي 20٪ بالاضافة الي انشاء محطات لانتاج الطاقة الكهربائية من المخلفات البلدية.

 

واضاف د. خالد قاسم أن تكلفة برنامج المنظومة الجديدة لادارة المخلفات (2019-2023) تبلغ حوالى 12 مليار جنيه حيث تتكون من ثلاث برامج رئيسية وهم برنامج تطوير البنية التحتية ويقوم على عددٍ من المحاور التي تتمثل في إغلاق المقالب العشوائية وإنشاء محطات وسيطة فضلاً عن إنشاء خلايا دفن صحي إلى جانب رفع كفاءة وإنشاء خطوط تدوير ومعالجة، وفيما يتضمن البرنامج الثاني الخاص بتمويل عقود الجمع والنقل ونظافة الشوارع وتمويل عقود إدارة المدافن الصحية الآمنة، في الوقت الذي اختص فيه البرنامج الثالث بالدعم المؤسسيّ والمجتمعي والذي يرتكز على عددٍ من المحاور تتمثل في إنشاء وحدات مركزية لإدارة المخلفات بالمحافظات وإعداد قانون موحد للمخلفات الصلبة فضلا عن إعداد الخطة الاعلامية للتعريف بالمنظومة .