أكد الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف، أن المشروعات الخدمية والتنموية الجارى تنفيذها على مستوى المحافظة فى مقدمة أولوياته، وأنه خلال اليومين الماضيين قام بدراسة تقرير مفصل عن هذه المشروعات، واليوم يتفقدها للوقوف بنفسه على مستوى وسير الأعمال، والتعرف على الأهمية الحيوية لكل مشروع، مشيرا إلى أن بنى سويف حظيت فى الفترة الماضية بالعديد من المشروعات التى سيواصل تنفيذها حتى تدخل الخدمة ويستفيد منها المواطن.

 

جاء ذلك خلال جولته اليوم الاثنين لتفقد عدد من المشروعات الجارى تنفيذها ،حيث تابع سير الأعمال بالمرحلة الأولى من مشروع تطوير كورنيش النيل، والتى تشمل تطوير ورفع كفاءة الجزء العلوى من الكورنيش بطول كيلو متر بداية من مركز مؤتمرات الجامعة بشارع عبد السلام عارف حتى شارع الروضة، حيث تم إزالة التعديات على الجانبين وإعادة تخطيط تصيم الأرصفة.

 

واستمع المحافظ من المهندس ناصر فراج، مدير عام الطرق، لعرض موجز عن سير العمل بالمشروع، والذى أوشكت أعمال المرحلة الأولى منه على الانتهاء، مشيرًا إلى أنه تم تركيب أعمدة إنارة وجارى تنفيذ  أعمال الرصف، وتنفيذ تصميم جمالى بميدان شارع الروضة، مع خلق محاور مرورية جديدة بالمنطقة.

 

ومن جانبه شدد محافظ بنى سويف على أهمية تسريع وتيرة الأعمال للبدء فى تنفيذ المرحلة الثانية من تطوير الجزء العلوى من منطقة الكورنيش،والتى ستشمل"طريق سليمان متولى حتى مزلقان الشلال بطول 5 كم"،وتتضمن جميع الأعمال المنفذة فى المرحلة الأولى ،وصولا إلى تنفيذ تصميم للتطوير الشامل وتحويل الكورنيش الى منطقة حضارية ومتنفس للمواطنين يحتوى على خدمات متكاملة،مثل تنفيذ ممشى علوى وسفلى على النيل مباشرة،وبه جزء للمشاه وآخر للدراجات، ومسرح مكشوف بالجزيرة.

 

كما تابع المحافظ سير العمل بمشروع كوبرى مزلقان المديرية ،الذى يجرى تنفيذه لحل مشكلة التكدس المرورى، حيث تفقد سير الأعمال الإنشائية للمشروع،مطالبا بضرورة ضغط  البرنامج الزمني، نظرا لأهمية الكوبرى الحيوية لحل مشكلة يعانى منها مواطنو مدينة بنى سويف منذ سنوات،والذى يتم تنفيذه "بناء عن قرار اللجنة الفنية المشتركة من هيئتى السكة الحديد والطرق والكبارى " لحل مشكلة التكدس المروى  بالمنطقة، ويبلغ طوله حولى 750 مترا،حيث يبدأ مساره بجوار شبكة الكهرباء أمام عمر أفندى ماراً بالطريق المؤدى لمزلقان  السكة الحديد ثم يعلو شريط السكة الحديد وترعة الإبراهيمية فى اتجاه مواز لشارع بورسعيد وينتهى أمام البنك الزراعى المصرى "بنك التنمية والائتمان الزراعى"،وسيكون من اتجاه واحد يضم حارتين  من 8 إلى 9 متر .

 

كما تفقد المحافظ مشروع محور عدلى منصور الذى تم الإنتهاء منه  مؤخرا ، ويجرى تشغيله تجريبيا حاليا، حيث يعد أكبر محور تنموى بالمحافظة ، و نفذته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة مليار و200 ألف جنيه ، ،والذى يربط الطريق الصحراوى الشرقى بالصحراوى الغربى والطريق الزراعى ويخدم حركة الاستثمار والصناعة بالمناطق الصناعية  بشرق النيل.

 

A73A0534