قال هشام عبد العزيز مدير إدارة منيا القمح التعليمية بمحافظة الشرقية، إنه أمر بفتح تحقيق فى واقعة، الطفلة "حلا شادى" الطالبة بالصف الأول الإعدادى بمدرسة الجديدة، وتبين من نتيجة التحقيق، أن الطالبة كانت تمارس نشاطا رياضيا مع زملائها، ولم تتعرض لعقاب كما قالت أسرتها.

 

وأضاف مدير الإدارة، في تصريح خاص لـ" اليوم السابع" أن الطالبة "حلا" تأخرت مع عدد من الطالبات عن الطابور الصباحى، أمس فى بداية الأسبوع الدراسى، وقامت معلمة بالمدرسة، بجمع الطالبات لتأخيرهن عن الطابور وكانت بينهم "حلا" وعدد آخر وطلبت منهن القيام بنشاط رياضى بالجرى داخل الفناء لعدم حضورهن الطابور الصباحى، وبعدها دخلت الطالبة فصلها وأكملت اليوم الدراسى حتى نهايته.

 

وكانت أسرة بقرية "الجديدة"، التابعة لمركز منيا القمح، بمحافظة الشرقية، قد تقدمت اليوم، بشكوى إلى مديرية التربية والتعليم، ضد إدارة مدرسة الجديدة الإعدادية بنات؛ وذلك على خلفية تضرر ابنتهم من وسيلة عقاب طبقت عليها من قبل الإدارة، نظرا لتأخرها 5 دقائق عن طابور الصباح، أمس الأحد.

 

وتبين من الشكوى التى تقدمت بها الأسرة، أن إدارة المدرسة عاقبت نجلتهم "حلا شادى على" الطالبة بالصف الأول الإعدادى، أمس، بالجرى فى حوش المدرسة 11 مرة تحت أشعة الشمس وكذلك الترويع والإهانة لتنفيذ الأمر؛ وذلك على خلفية تأخرها عن طابور المدرسة.

 

واتهمت أسرة الطالبة، إدارة المدرسة بالتسبب فى توقف قلبها عن النبض، وانخفاض حاد فى الدورة الدموية، بالإضافة إلى تعرضها لضربة شمس، نظرا لضعف وزنها.

 

وتابعت أسرة الطالبة، أن المدرسة تسببت بضرر نفسى وصحى لنجلتهم، ومن جانبه أكد رمضان عبد الحميد، وكيل أول وزارة التربية والتعليم، أنه سيقوم بإرسال لجنة من الشئون القانونية بالمديرية للتحقيق فى الواقعة، واذا تبين صحة الواقعة سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتسببين فى ذلك.

 

الطالبة حلا (1)
الطالبة حلا 

 

الطالبة حلا (2)
الطالبة حلا 

 

الطالبة حلا (3)
الطالبة حلا