قالت أسماء على عمة الطالبة حلا التى أصيبت بهبوط فى الدورة الدموية، إثر تعرضها لمجهود أثناء ذهابها صباحا لمدرستها أمس، حيث عاقبتها المدرسة بالجرى فى الفناء 11 مرة، لتأخرها عن الطابور، إن مدير إدارة المدرسة تواصل معها هاتفيا واعتذر لها، وأبلغها اعتذاره وأنه سوف يقوم بزيارة الطالبة بالمنزل.

وتابعت عمة الطالبة لـ"اليوم السابع" أن من قام بالتسبب فى تعرض نجلة شقيقها لهبوط فى الدورة الدموية، أخصائية اجتماعية بالمدرسة تدعى "ه  .ع" وأن الطالبة تعرضت لضرر معنوى وجسدي، فضلا عن قلق والدها عليها لكونه يعمل بالخارج، وكان من المفترض أن تحتوى المدرسة  الطالبات، فضلا عن الأسلوب الذى اتبعته، ومراعاتها لكونهم أطفالا وتعرضهم لمجهود رياضى كبير 

وكانت أسرة بقرية "الجديدة"، التابعة لمركز منيا القمح، بمحافظة الشرقية، قد تقدمت اليوم، بشكوى إلى مديرية التربية والتعليم، ضد إدارة مدرسة الجديدة الإعدادية بنات؛ وذلك على خلفية تضرر ابنتهم من وسيلة عقاب طبقت عليها من قبل الإدارة، نظرا لتأخرها 5 دقائق عن طابور الصباح، أمس الأحد.

وتبين من الشكوى التى تقدمت بها الأسرة، أن إدارة المدرسة عاقبت نجلتهم "حلا شادى على" الطالبة بالصف الأول الإعدادى، أمس، بالجرى فى حوش المدرسة 11 مرة تحت أشعة الشمس وكذلك الترويع والإهانة لتنفيذ الأمر؛ وذلك على خلفية تأخرها عن طابور المدرسة.

واتهمت أسرة الطالبة، إدارة المدرسة بالتسبب فى توقف قلبها عن النبض، وانخفاض حاد فى الدورة الدموية، بالإضافة إلى تعرضها لضربة شمس، نظرا لضعف وزنها.

وتابعت أسرة الطالبة، أن المدرسة تسببت بضرر نفسى وصحى لنجلتهم، ومن جانبه أكد رمضان عبد الحميد، وكيل أول وزارة التربية والتعليم، أنه سيقوم بإرسال لجنة من الشئون القانونية بالمديرية للتحقيق فى الواقعة، واذا تبين صحة الواقعة سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتسببين فى ذلك.

 

الطالبة حلا (1)
الطالبة حلا 

 

الطالبة حلا (2)
الطالبة حلا 

 

الطالبة حلا (3)
الطالبة حلا