يحتفل العالم اليوم الاثنين 2 ديسمبر باليوم العالمى لإلغاء الرق، الذى بدأ الاحتفال به فى عام 1949وهو تاريخ اعتماد الجمعية العامة لاتفاقية الأمم المتحدة لقمع الإتجار بالأشخاص.

 

اليوم السابع يوضح 9 معلومات عن اليوم العالمى لإلغاء الرق كما يلى:

 

 

1- 2 ديسمبر عام  1949 اعتمدت الجمعية العامة لاتفاقية الأمم المتحدة لقمع الإتجار بالأشخاص.

 

2 - يهدف الاحتفال بهذا اليوم للقضاء على أشكال الرق المعاصرة.

 

3- وضعت الأمم المتحدة أمثلة لأشكال الرق المعاصر، وهى"الإتجار بالأشخاص والاستغلال الجنسي وأسوأ أشكال عمل الأطفال والزواج القسري والتجنيد القسري للأطفال لاستخدامهم في النزاعات المسلحة".

 

4- وفقا لمنظمة العمل الدولية، هناك أكثر من 40 مليون شخص في جميع أنحاء العالم ضحايا للرق الحديث.

 

5- يتعرض أكثر من 150 مليون طفل لعمل الأطفال، وهو ما يمثل قرابة 1 من كل 10 أطفال في جميع أنحاء العالم.

 

6- وفى تقرير لدراسة أعدتها مجموعة منظمات عالمية، خاصة بما أسمته "العبودية العصرية"، فهناك نحو 71% من العبيد هم من النساء والفتيات، والباقي من الذكور

 

7- عرفت المنظمات، العبودية العصرية بأنها عدم قدرة الأفراد على مواجهة العوامل التى تؤدى لتعرضهم للاستغلال مثل التهديدات، والعنف، والإكراه، والخداع، واستغلال الطاقات الجسدية.

 

8- هناك أكثر من 400 ألف شخص في الولايات المتحدة يعيشون في ظل "عبودية حديثة"، وهناك نحو 136 ألفا آخرين يعيشون فى بريطانيا.