كلف الدكتور عز الدين أبو ستيت  وزير الزراعة  واستصلاح الاراضى،  بتكثيف لجان المتابعة والحملات المرورية على الزراعات الشتوية  بمحافظات الجمهورية  ومتابعة صرف المقررات السمادية، وضبط منظومة التقاوي وحماية المزارعين وضمان حصولهم على تقاوي عالية الجودة والإنتاجية وبالسعر المدعوم ،  والمتابعة الدقيقة  المستمرة لتوزيع التقاوى لمختلف المحاصيل من قبل الوزارة وتوفيرها و عدم التلاعب والغش فى الأسواق والعمل على ضبط الأسعار.

قال الدكتور عباس الشناوى ، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة ،  فى تصريحات لـ" اليوم السابع"، إن  هناك تكليفات من الدكتور عز الدين أبو ستيت ،  وزير الزراعة بتكثيف  اللجان المرورية لمتابعة  جميع   الزراعات  الشتوية   خاصة  محصول  القمح  والفول البلدى  فى مرحلة الإنبات، وصرف الأسمدة  وضبط منظومة توزيع   التقاوى ، بالإضافة إلى عمل ندوات إرشادية للمزارعين بمختلف المحافظات التى تزرع المحصول الشتوى ، والفحص المستمر لاكتشاف أى إصابة تؤثر على إنتاج المحصول لعلاجها.

وأضاف "الشناوى"، أن هناك لجان مرورية أيضا على زراعات البنجر، وحث المزارعين  على زيادة  الإنتاج من جميع المحاصيل الاستراتيجية ،متابعا إن هناك تكليفات لـ28 من مديريات الزراعة ، بالمتابعة  الدورية  حول توزيع  الأسمدة الشتوية  لجميع الزراعات خاصة زراعات القمح، وتكثيف  اللجان المرورية المشكلة المتخصصة  فى متابعة  الصرف  على رأس الغيط لمن يزرع الأرض فعليا.

وتابع رئيس الخدمات  الزراعية ،  أن هناك  متابعة دورية مع الشركات المنتجة للأسمدة بتوريد حصتها الشهرية من الأسمدة لوزارة الزراعة  لتغطية احتياجات الزراعات الشتوية.  ومرجعة حصتها الموردة ، والزمها  باستكمال  حصتها لتغطية احتياجات محصول  الزراعات الشتوية.