اشتكى عدد من مربي الماشية من تعرضهم لخسائر فادحة، خاصة بعد تراجع أسعار الماشية خلال الفترة الماضية بالأسواق بأكثر من 50%، فمنهم من يرى أن ارتفاع تكاليف الإنتاج والأعلاف هما السبب في الارتفاع. 


رصدت مصر العربية آراء مربي الماشية بمختلف المحافظات، فقال حسن محمد، بمحافظة القليوبية، أن هناك تراجع معدلات البيع في أسواق الماشية بشكل كبير بالرغم من وفق الاستيراد من السودان. 

 

وأيده الرأي همام عبد المعطي، من محافظة المنوفية، أن هناك تراجع في الأسعار حيث وصل سعر العجل بين 15 و20 ألف جنيه، والجاموس حتى 35 ألف جنيه، قائلًا: " احنا بنبيع بالخسارة ومفيش حد بيشتري". 

 

وتابع "همام" أن أغلب المربيين فضلوا البيع بأسعار رخيصة فضلًا عن تغذيته وتعليفها، مؤكدًا أن الاستيراد من الخارج تسبب في مشاكل كبير للمربيين.

 

وطالب حسني عبد الله، من محافظة البحيرة، وزارة الزراعة، ببورصة واضحة تضمن ثبات الأسعار وفي نفس الوقت تضمن حق المربي في المكسب وحق الزبون أيضًا عند الشراء، قائلًا: " الوزارة لا تحمي المنتج ولكنها تنظر لكبار المستثمرين. 

 

وعلقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن هناك قرار واضح وصريح بحظر استيراد الماشية للحد من الخسائر الفادحة التي يتعرض لها تجار المواشي، مؤكدة أن الفترة المقبلة ستبدأ تعود أسعار الماشية والدواجن للارتفاع مرة أخرى.