نشر مركز معلومات مجلس الوزراء، إنفوجرافا سلط من خلاله الضوء على أسهم انخفاض معدلات التضخم والبطالة، بالإضافة إلى استمرار النمو في الناتج المحلي الإجمالي.

وأوضح الإنفوجراف ، أن هناك زيادة ثقة من قبل المستهلك في الاقتصاد المصرى خلال الربع الثاني من عام 2019.

وكان المركز قد نشر وفقا لوكالة بلومبرج ، إن مصر أصبحت بين أعلى دول العالم في سعر الفائدة الحقيقي بعد تراجع التضخم إلى أدنى مستوى له منذ نحو 7 سنوات، مشيرة إلى سعر الفائدة اقترب من 8.5% متجاوزا نظيره في روسيا وتركيا وأوكرانيا، ومقتربا لعدد قليل من الأسواق الناشئة كالأرجنتين.

انفوجراف