كشفت منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة عن أسباب إصرار الدولة على التحول ناحية منظومة التأمين الصحى الشامل التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الثلاثاء، فى بورسعيد التى يأتى فى مقدمتها توفير خدمة صحية بجودة أفضل تنال رضاء المريض بالإضافة إلى التنوع فى الجهات المقدمة للخدمة بحسب رغبة المنتفع.

وأضافت منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة أن النظام الجديد يسهل الإجراءات التعامل داخل المنصومة لتتحول من ورقية إلى إلكترونية، بالإضافة إلى توفير تغطية شاملة لجميع أفراد الأسرة وخفض الإنفاق الشخصى من جيوب المواطنين على الخدمات الطبية.

وتابعت منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة أن الدولة وفرت الملاءة المالية الخاصة بتوفير الخدمات الطبية والعلاجية للمنتفعين مشيرة إلى أن المنظومة تقدم خدمات بأعلى درجات الجودة.