توجه وفد من نقابة الأطباء، ضم كل من نقيب الأطباء الدكتور حسين خيرى، ومقرر لجنة الحريات الدكتور محسن عزام، إلى مكتب النائب العام، واستقبلهم المستشار سعد چورچ، النائب العام المساعد والمدير الفنى لمكتب النائب العام، لعرض ازمة الحبس الاحتياطى للأطباء. 

 

وقدم الوفد مطالبه للمستشار سعد جورج، التى من أبرزها: اعتراض نقابة الأطباء على حبس الأطباء الاحتياطى فى القضايا المهنية.

 

من جانبه أبدى المستشار تفهمه لاعتراض النقابة، ووعد بخط مفتوح مع النقابة فى أى من تلك الوقائع، ونوه ممثلى النقابة عن القانون المقدم من النقابة بشأن تنظيم المسائلة القانونية، ورحب من جانبه بالتعاون مع لجنه آداب المهنة فى النقابة فى القضايا الشائكة من الناحية الفنية.

 

وتضمنت مطالب النقابة: إخطارها بأى تحويل لطبيب من النيابة للقضاء التزاما بقانون النقابة وحتى لا تفاجأ النقابة أو الأطباء بقضايا يتم الحكم فيها بشكل غيابى أو قرارات ضبط وإحضار نتيجة عدم إخطار الطبيب ووعد أن تلك النقطة سيتم تفعيلها.

 

ووعد ببحث كافة تلك الشكاوى ومتابعتها، ومن ناحيتها ثمنت نقابة الأطباء هذه الاستجابة فى الاستماع والتفاهم مع وفد النقابة من جانب النائب العام المساعد والمدير الفنى لمكتب النائب العام.