عرض اللواء أحمد عبدالعزيز رئيس هيئة الرقابة الإدارية فرع الشرقية، فيلما تسجيليا عن جهود الهيئة لمكافحة الفساد والكسب غير المشروع، من بينها لقطات للتحريات ولحظة القبض على محافظ المنوفية السابق ولاتهامه بتلقى رشوة، وكذلك مدير مصلحة الجمارك ببورسعيد الأسبق، وضبط شبكة دولية لجلب المخدرات وتجارة الأعضاء البشرية، ذلك خلال ندوة حول نشر قيم النزاهة والشفافية والتوعية من مخاطر الفساد، بحضور المحافظ الدكتور ممدوح غراب، وقيادات الجهاز التنفيذى، وموظفى الداووين بقصر ثقافة الزقازيق.

وقال رئيس فرع الرقابة الإدارية بالشرقية، أن مكتب المحافظة يتلقى من 70 إلى 80 شكوى يوميا، والذى يحقق فيها باهتمام، وأنهم لا يتهاونون مع أى واقعة فساد أو إهمال يتم رصدها.

 

وتحدث خلال الندوة عن خطة الدولة للتطويرالرقمى، والذى بدوره سيفصل بين طالب الخدمة ومؤديها والذى سيحقق مبدأ الشفافية فى القطاع الحكومى.

 

وأكد "عبدالعزيز"على زيادة الوعى المجتمعى بالوقاية من الفساد ومكافحته، وتفعيل التعاون الدولى والإقليمى فى منع ومكافحة الفساد، ومشاركة منظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص فى منع الفساد والوقاية منه.

 

وتأتى الندوة ضمت سلسلة ندوات تنظمها الرقابة الإدارية من أجل التوعية من مخاطر الفساد، والتعريف بالاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، والتى تعمل على تطوير جهاز إدارى كفء وفعال، وتقديم خدمات عامة ذات جودة عالية، وتفعيل آليات الشفافية والنزاهة بالوحدات الحكومية، وتطوير البنية التشريعية الداعمة لمكافحة الفساد، وتحديث الإجراءات القضائية تحقيقاً للعدالة الناجزة، ودعم جهات إنفاذ القانون للوقاية من الفساد ومكافحته.