أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الإسلام دين الفطرة ، وفطرته هي السماحة ، لأن الله (عز وجل) يقول : ” يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ” ، ويقول سبحانه : "وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ" ، ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : ” إنَّ الدِّين يُسْرٌ، ولن يُشادَّ الدِّين أحدٌ إلَّا غلبه “(متفق عليه) .

وقال الوزير، فى بيان له، بما أن الأصل فى الإسلام ماسبق فإننا على يقين من أن الحق غالب، وأن المرض عرض، وأن العرض زائل بإذن الله تعالى، وأن سماحة الإسلام أعظم وأقوى من كل موجات التشدد والتطرف، وأن سماحة الإسلام ستنتصر لأنها الأصل، والتطرف والتشدد إلى زوال، لأنه مضاد للفطرة السوية.