جاء ذلك بحضور وزيرة البيئة وجيس ديتون السفير الكندي بالقاهرة وايريك اوشلان مدير الفريق الفني للعمل اللائق لدول شمال افريقيا ومكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة والدكتور ياسر عبد القدوس العضو المنتدب لبنك الكويت الوطني والدكتور أحمد زهران نائب رئيس جامعة المنيا الأسبق.

 

وقالت وزيرة البيئة، إنه سيتم الانتهاء من إنشاء 60 وحدة بايوجاز في محافظة المنيا، خلال 4 أشهر من توقيع مذكرة التفاهم، من جانب مؤسسة الطاقة الحيوية، مشيرة إلى أن مشروع البايوجاز ليس الأول الذى يتم تنفيذه مع محافظة المنيا، فقد تم توقيع اتفاقية منذ 3 أسابيع، لدعم المحافظة فى منظومة المخلفات الصلبة البلدية، وإنشاء أول مصنع لتدوير المخلفات بالتعاون مع الجانب الإيطالي فى يناير 2020، بإجمالي ميزانية 70 مليون جنيه، في أحد مراكز المنيا.

 

وتابعت وزيرة البيئة: منذ 10 سنوات كنا نتحدث عن دور المجتمع المدني في الحفاظ على البيئة، ووجود جمعيات أهلية تعمل في مجال البيئة، والآن نتحدث عن منظومة مختلفة ممثل بها مؤسسات دولية، والبنوك لقدرتها على الدعم، والجمعيات الأهلية، وفرص عمل للمرأة الريفية، المسئول الأول عن عملية ترشيد الموارد، بالإضافة إلى الجامعات.

 

من جانبه، أعرب المحافظ عن خالص تقديره لاختيار محافظة المنيا لتنفيذ مشروع انشاء60 وحدة لإنتاج الغاز الحيوي والسماد العضوي بقرية بني حسن - مركز ابوقرقاص وما تقدمه وزارة البيئة من دعم مستمر لمحافظة المنيا سواء كان تقديم "معدات نظافة ، أو مصانع تدوير أو محطات وسيطة أو مدافن للمخلفات أو المساهمة في وضع خطة للنظافة لمحافظة المنيا تحقق أقصى استفادة من الإمكانيات المادية والبشرية الموجودة"، الأمر الذي يعود بالإيجاب على تحسين الوضع البيئي ويؤكد مدى التعاون الوثيق بين وزارة البيئة ومحافظة المنيا في كافة المجالات التي تتعلق بالبيئة .

 

وأضاف المحافظ أن المنيا من المحافظات ذات الطابع الريفي الذى يعتمد على الزراعة وتربية الماشية وهو ما يتناسب مع فكرة مشروع الغاز الحيوي وسوف يحقق هذا المشروع رواجاً ونـجاحاً كبيراً بما يوفره من تحسين الوضع البيئى والظروف المعيشيه للمواطنين من حيث توفير الطاقة ونظافة البيئة وتقليل التكاليف ، وتوفير فرص عمل ، مؤكداً على تسخير كافة امكانيات المحافظة لدعم هذا المشروع وتحقيق المستهدف منه.

 

وأشار المحافظ إلى أن المحافظة وقعت بروتوكولات تعاون بين الوحدات المحلية والجمعيات الأهلية والشركات الصغيرة لتنفيذ أعمال الجمع السكنى وخاصة بالقرى بالمشاركة مع الشباب ومنظمات لمجتمع المدني مما يساهم في خلق فرص عمل للشباب وتحسين حالة النظافة بتلك المناطق.

 

ولفت المحافظ إلى أنه في مجال النظافة تم تطوير مصنع بمركز العدوة لتدوير المخلفات لخدمة ثلاث مراكز وهى" العدوة - مغاغه - بنى مزار"، مما انعكس على تحسين حالة النظافة بتلك المراكز وتشغيل عمالة بالمصنع، وجارى حالياً تطوير مصنع ملوى لتدوير المخلفات بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية ووزارة البيئة ووزارة الانتاج الحربى لخدمة مركزى ملوى وديرمواس ، كما جارى حالياً الانتهاء من الإجراءات الخاصة بانشاء مصنع لتدوير المخلفات بمركز المنيا .