تشهد المحلات التجارية والأسواق ومتاجر الأون لاين عروضًا وتخفيضات تصل لـ70% و90%، احتفالًا بالـ «بلاك فرايداي» أو الجمعة البيضاء كما يطلق عليها المصريين، ويقبل الكثير من الزبائن للشراء وانتهاز تلك الفرصة. 

 

 

فقال البائع ميشيل يوسف، صاحب محلس بعباس العقاد، أن حركة البيع في أول موسم الشتاء ضعيفة، ولكن يزداد الإقبال في آخر أسبوع من شهر نوفمبر لوجود عروض وخصومات هائلة يستمع بها المواطن ويعتبرها فرصة لشراء اللبس الشتوي بأسعار مناسبة. 

 

ويروي "ميشيل" أن هناك عروض تصل لـ70%، وهناك قطع لا يطبق عليها عروض لأنها مستوردة، وقائلًا: " البلوفر بـ300 جنيهًا بدلًا من 500 جنيهًا، الجاكيت بـ750 جنيهًا بدلًا من 1000 جنيهًا وغيرها من القطع التي شهدت إقبالًا كبيرًا مثل البناطيل الجينز التي وصلت أسعار لـ180 جنيهًا بدلًا من 220 جنيهًا. 

 

ويؤكد حسام محمد، صاحب محل بوسط البلد، أن المكاسب التي نحققها في البلاك فرايداي تعوض خسارتنا طوال العام، مؤكدًا أن كلانا مستفاد البائع والزبون، فالمستهلك يحصل على ما يريده بتخفيض يصل لـ50 و70% والبائع يحقق مكسب من الإقبال. 

 


وأكد سناء محمد، بائعة بمحل بروكسي، أنه التخفيضات على موديلات العام الماضي، أما الموديلات الحديثة فنسب تخفيضاتها قليلة أي 10% و20%. 

 

قال محمد رحيم، صاحب محل أجهزة كهربائية، أن الشركات قامت بعمل عروض خيالية على بعض الأجهزة مما شهد إقبال الكثير من الزبائن للشراء وخاصة يوم الجمعة بداية من شهر نوفمبر الجاري. 

 

واستطرد "رحيم" بعض لأسعار التي قدمتها عدد من شركات الأدوات الكهربائية، قائلًا: "خلاط كينوود 500 وات بسعر 820 جنيهًا بدلًا من 1000 جنيه، محضر طعام 30 متعدد الأغراض 30 وظيفة بسعر 2388 جنيهًا، مكنسة كهربائية توشيبا بسعر 1295 جنيهًا. 

 

 

ورصدت مصر العربية آراء المواطنين حول عروض البلاك فرايداي، فقالت نهى محمد، أنها اشترت قطعتين  شتوي وبنطلون جنيز بـ600 جنيهًا وهذا غير متاح طوال أيام موسم الشتاء لذا قررت أنزل واشارك واشتري. 

 

وأيدها الرأي إسماعيل محمد، أنه في نفس التوقيت من كل عام يشتري لبس الموسم الشتوي لأن هناك تخفيضات وأسعار مناسبة جدًا، قائلًا: " بشتري اكثر من قطعة شتوي ودا إنجاز لأن الطبيعي لو اشترينا قطعة واحدة يبقى زي الفل لأن الأسعار غالية في باقي الأيام". 

 

يتعرض العديد من المواطنين للعروض الوهمية والخصومات الزائفة والمتمثلة في عملية نصب من بعض المتاجر وخاصة عروض الأون لاين، فهناك عدة متاجر تقوم برفع أسعار المنتجات عن السعر الحقيقي ثم تعلن خصم عليه بهدف خداع الزبون.

 

حذر جهاز حماية المستهلك، المواطنين من العروض الوهمية التي يعلن عنها البعض تحت مظلة " البلاك فرايداي"، مؤكدًا أنه تم تشكيل غرفة عميات بالجهاز لمتابعة شكاوى المواطنين  والعمل على حلها بالتنسيق مع الجهات المعنية وضبط أي شخص يحاول التلاعب في الأسعار أو جودة المنتجات.

 

موعد الـ بلاك فرايداي

ويعد البلاك فرايداي هو تقليد أمريكي وانتقل إلى العالم العربي ومصر، حيث تتنافس المتاجر الكبرى بمختلف المنتجات في يوم الجمعة السوداء والذي يوافق آخر جمعة من شهر نوفمبر من كل عام.

 

لمشاهدة الفيديو: 

 

 

أصل التسمية

يرجع سبب تسميته بذلك لما حدث من أزمة مالية في أمريكا عام 1869، أدت إلى ركود كارثي لحركة البيع، الأمر الذي دفع المتاجر إلى تخفيض الأسعار والتنافس من حيث الخصومات، لرواج حركة البيع والشراء.

 

ويعود سبب تسميته أيضًا لسبيين هما الاختناق والفوضى والإزدحام والثاني إلى أن اللون الأسود في مجال المحاسبة يدل على التخلص من البضائع في المخازن.